أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > المتحدث باسم تقصي حقائق 30 يونيو : 37 جثة محترقة خلال فض رابعة منها 7 تفحمت تماما
إعلان

المتحدث باسم تقصي حقائق 30 يونيو : 37 جثة محترقة خلال فض رابعة منها 7 تفحمت تماما

اشتباكات بين الامن وأنصار الرئيس  محمد مرسي (أنصار الشرعية) خلال فض اعتصام ميدان رابعة العدوية – 14 أغسطس 2013

القاهرة : زينات محمد ( اللواء الدولية )

قال المستشار عمر مروان، المتحدث باسم اللجنة المستقلة لتقصى حقائق 30 يونيو، اليوم الأحد، إن إجمالى الجثث المحترقة أثناء فض إعتصام رابعة العدوية، وصل إلى 37 جثة منها سبع تفحمت تماما.

وأضاف مروان، في تصريح صحفي، “كانت هناك استحالة فى تشريح الجثث التي تفحمت تماما، أما الـ30 المتبقية فتم تشريحها، بما أفاد في التعرف على أسباب الإصابة فقط ولم نتعرف على توقيت وفاتها”.

وأوضح أن ملف حادث المنصة أصعب حادث تناولته اللجنة ولم نستطع أن تصل فيه إلى حقائق، لأن عدد ساعات الحدث كانت قصيرة من العاشرة مساء إلى السابعة صباحا، بالإضافة إلى خلو المنطقة التى وقعت بها الأحداث من السكان والشهود.

وتابع مروان “شارك الأحداث ثلاثة أطراف أطلقت النيران على بعضها البعض وتم ترك الأمر للقضاء، لأن صلاحياته أوسع من اللجنة فى جمع المعلومات”.

وأصدرت لجنة تقصي حقائق ثورة 30 يونيو تقريرها حول عدة قضايا، منها فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة والجامعات وأحداث الحرس الجمهوري والمنصة وسيناء وقناة السويس والعنف ضد المرأة والطفل.

وتضمن التقرير النهائي الذي تم تسليمه إلى عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكرى، إدانة لمعتصمي رابعة العدوية، ولقوات أمن الانقلاب، مؤكدا أن الإخوان هم من بدأوا الاشتباكات مع قوات الأمن، وان الشرطة ردت بإطلاق النار بكثافة دون التركيز علي مصدر إطلاق النار عليهم، مما تسبب في وقوع عدد كبير من القتلي، وفقا لما جاء في التقرير.

 

تمت القراءة 149مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE