الرئيسية > أهم الأنباء > المتحدث الرسمى بإسم “الإخوان المسلمين” يتهم أمن الانقلاب بإغتيال 13 من قيادات عُزَل بالجماعة
إعلان

المتحدث الرسمى بإسم “الإخوان المسلمين” يتهم أمن الانقلاب بإغتيال 13 من قيادات عُزَل بالجماعة

مقر جماعة الإخوان المسلمين

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

قال “محمد منتصر” المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين إن “الشرطة المصرية قامت باغتيال 9 من قيادات عزل بالجماعة.”

البرلمانى ناصر سالم الحوفى

جاء ذلك في تغريدة كتبها “منتصر”، مساء الأربعاء، عبر حسابه  الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الشهير “توتير” ، والتي أضاف فيها “نظام قاتل قتل الشهداء وأسر المعتقلين واليوم يقتل من يكفلون أسرهم ويعيلون أولادهم … هذا إغتيال خسيس من العصابة المجرمين”.

ونفي “منتصر” رواية المصادر الأمنية التي تحدثت عن كون القيادات مسلحة وقت القبض عليهم ، مضيفا :”اغتيال الشرفاء العزل علي يد القتلة الخونة هي محاولة من الخائن القاتل السيسي لمداراة عجزه وفشله في سيناء “.

وكان مصدر أمني مصري قال في وقت سابق، إن قوات أمن الانقلاب “نجحت في تصفية 9 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين، كانوا مسلحين بأحد المنازل في مدينة السادس من أكتوبر (غرب القاهرة)” ، فيما نفت الجماعة تلك الرواية

وأوضح المصدر لـ “اللواء الدولية” ، أن من بين من تم تصفيتهم “ناصر الحافي القيادي بالجماعة والنائب السابق في مجلس الشعب، وعبد الفتاح محمد إبراهيم مسؤول العمليات النوع2015-635713782011742533-174_mainية بالجماعة على مستوى الجمهورية”.

ولفت المصدر إلى أن تحريات أمنية حددت موقع اختفاء عناصر الإخوان بحي البشائر في منطقة ثان أكتوبر، “وعلى الفور انتقلت قوات ضخمة لإلقاء القبض عليهم إلا أن المتهمين بادروا القوات بإطلاق الأعيرة النارية ما دفع القوات لتبادل إطلاق الرصاص معهم وقتلهم”.

وفي بيان لها علي صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، كشفت جماعة الإخوان عن تفاصيل مقتل قياداتها، قائلة إن “سلطة الانقلاب أقدمت على جريمة اغتيال عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، أعضاء لجنة الدعم القانوني والحقوقي والنفسي للمضارين من أسر المعتقلين والشهداء بالجماعة، الذين استشهدوا واعتقلوا من سلطات الانقلاب”، دون تحديد لعددهم أو نفي الأنباء التي تتحدث عن ارتفاع القتلى إلى 13 قتيلاجثة

وأضافت: “شهدائنا الذين اغتالتهم العصابات المجرمة قد تم التحفظ عليهم داخل المنزل (غربي القاهرة) ثم قاموا بقتلهم بدم بارد دون أي تحقيقات أو توجيه اتهامات لتتحول مصر الي دولة عصابات خارجة عن القانون”.

واعتبرت الجماعة “عملية الاغتيال بحق قياداتها تحول له ما بعده، ويؤسس به  قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي  لمرحلة جديدة لا يمكن معها السيطرة على غضب القطاعات المظلومة المقهورة التي لن تقبل أن تموت في بيوتها وسط أهلها”.

جماعة الإخوان المسلمين تطرقت إلي ما يحدث في سيناء في بيان إدانتها لمقتل عدد من قياداتها قائلة إنها “ترفض القتل والعنف في سيناء وغيرها” محملة السيسي مسؤولية تبعات ذلك.S120141211304

وتأتي هذه التطورات عقب سلسلة من التفجيرات وأعمال العنف التي شهدتها البلاد مؤخرا، وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وتوفي نائب عام الانقلاب ، هشام بركات، الإثنين الماضي، متأثرًا بجراحه، على خلفية استهداف موكبه في نفس اليوم، بسيارة مفخخة تم تفجيرها عن بعد، بمنطقة مصرالجديدة، شرقي القاهرة، بحسب بيان نيابة الانقلاب .

فيما سقط اليوم الأربعاء، عشرات القتلى والجرحى، من عناصر الجيش والشرطة، في هجوم نفذه مسلحون على نقاط للتفتيش بسيناء .

تمت القراءة 120مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE