القاهرة : أ ش أ

قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة في جلستها المنعقدة اليوم, برفض الدعوى القضائية المطالبة ببطلان انتخابات مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم وما يترتب على ذلك من حل مجلس الإدارة.. لتؤيد المحكمة بذلك الإبقاء على مجلس الإدارة الحالي للاتحاد.

وكان اثنان من المرشحين لعضوية مجلس إدارة الاتحاد, قد أقاما الدعوى, مطالبين فيها ببطلان الانتخابات برمتها, بدعوى بطلان عدد من الأصوات الانتخابية.

أكدت المحكمة في حيثيات “أسباب” حكمها أن الأصوات الباطلة عددها 4 أصوات فقط, وأنها لم تكن لتؤثر على النتيجة النهائية للعملية الانتخابية, خاصة وأن الفارق في عدد الأصوات التي حصل عليها المرشحون الناجحون ومقيمو الدعوى, هو فاوق كبير يتجاوز كثيرا هذا العدد من الأصوات الباطلة, ومن ثم لا يؤثر مطلقا في النتيجة النهائية للانتخابات.