أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “العفو الدولية” تطالب بإعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي بما يتماشى مع المعايير الدولية
إعلان

“العفو الدولية” تطالب بإعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي بما يتماشى مع المعايير الدولية

محكمة تقضي بالسجن 20 عاما على الرئيس مرسي في قضية “أحداث الاتحادية”

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الثلاثاء، إلى إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي – الرئيس الشرعى للبلاد –  بما يتماشى مع المعايير الدولية أو الإفراج عنه بعد الحكم عليه بالسجن 20 عاما بتهم لها صلة بقتل متظاهرين في 2012.

حسيبة حاج صحراوي

حسيبة حاج صحراوي

ووصفت المنظمة، التي تتخذ من العاصمة البريطانية مقرا لها، في بيان اطلعت عليه “اللواء الدولية” ، الحكم ضد مرسي بـ”عدالة صورية.. تبدد أي أوهام متبقية باستقلال ونزاهة النظام القضائي في مصر”.

وقضت محكمة جنايات القاهرة، في وقت سابق اليوم، بمعاقبة الرئيس مرسي بالسجن المشدد لمدة 20 عاما والرقابة لمدة 5 سنوات، في قضية “أحداث الاتحادية”، بدعوى إدانته بتهمتي استعراض العنف واحتجاز مقترن بالتعذيب البدني.

كما عاقبت المحكمة 12 معتقلا آخرين من قيادات وأنصار جماعة الإخوان بالسجن 20 عاما والرقابة 5 سنوات، فيما قضت على اثنين آخرين بالسجن 10 سنوات بنفس التهمتين.

وقالت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن “الحكم يحطم أي أوهام متبقية من استقلال وحياد نظام العدالة الجنائية في مصر”.Untitled

وأضافت صحراوي أن “الحكم على محمد مرسي يوضح أن نظام العدالة الجنائية في مصر على ما يبدو عاجزة تماما عن تقديم محاكمات عادلة للأعضاء أو مؤيدي إدارة الرئيس مرسى وجماعة الإخوان المسلمين”.

وتمثل منظمة العفو الدولية -التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها- حركة عالمية لأشخاص يشاركون في حملات من أجل حقوق الإنسان المعترف بها دولياً، وتضم أكثر من 2.8 مليون عضو ومساند في أكثر من 150 بلداً وإقليما، بحسب موقعها على الإنترنت.

وتعود وقائع القضية المتهم فيها الرئيس مرسي و قيادات حزبه ، إلى 5 ديسمبر 2012، عندما اشتبك أنصار الرئيس مرسي مع اعتصاماً لمتظاهرين بمحيط قصر الاتحادية، احتجاجاً على إعلان دستوري أصدره في نوفمبر من نفس العام، يوسع سلطاته الرئاسية ويحصن قراراته من الطعن، ما اعتبره معارضون “تأسيسا لديكتاتورية جديدة في البلاد”.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 10 أشخاص – جلهم من أنصار الرئيس محمد مرسى –  من أبرزهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة، كما تسببت الأحداث في وقوع مصادمات دامية بين أنصار الرئيس ومعارضيه في أماكن أخرى بمسانده و دعم أمنى من أجهزة المخابرات و أمن الدولة .

تمت القراءة 211مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE