الرئيسية > أهم الأنباء > “الشعب يدافع عن الرئيس” تستنكر إخفاءه وتحمل الانقلابيين المسئولية
إعلان

“الشعب يدافع عن الرئيس” تستنكر إخفاءه وتحمل الانقلابيين المسئولية

 

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

استنكرت حملة الشعب يدافع عن الرئيس محمد مرسي غيابه الثاني عن جلسات محاكماته الهزلية الباطلة تحت مزاعم الدواعي الأمنية، وإدلاء اللواء حسن عبد الرحمن يوسف مساعد وزير الداخلية الأسبق لجهاز أمن الدولة بأقواله في قضية وادي النطرون المفبركة، في غيبة الرئيس، بالمخالفة للقانون.

وحملت في بيان لها كل الانقلابيين المعنيين مسئولية حياته واستمرار الاجراءات الانتقامية بحقه بتحد صارخ للقانون والدستور والشعب وتطالب بظهوره، مؤكدة أن غياب مشاهد صمود الرئيس عن الجماهير من خلف الأسوار لن تجدي، وسيظل الجنرال عبد الفتاح السيسي يشعر بالذنب حتي يحاسب على ما ارتكب ومعاونيه من جرائم.

وقال البيان: لقد كان واضحا اليوم الفرق جليا بين الانقلاب والديمقراطية، بين عصر الخوف وعهد الامن والحرية ، حيث كان احتفي الجنرال الانقلابي ومعاونيه في مقر عسكري مغلق بدون الشعب بذكرى انتصارات اكتوبر مبكرا عن موعدها، بينما احتفي بها الرئيس محمد مرسي وسط جماهير مصر من استاد القاهرة كونها ذكري ملك للشعب وكونه رئيسا لكل الشعب.

وحيت الحركة الشعب المصري المنتفض على استمرار دعمه والتفافه حول رئيس الجمهورية الشرعي المنتخب الدكتور محمد مرسي ، واستمرار ثورته ضد الانقلاب العسكري وماترتب عليه من جرائم.

كما حيت الرئيس التركي المحترم رجب طيب اردوغان علي ثباته وحكومته وشعب تركيا النبيل على مباديء الديمقراطية ودفاعه عن حق الشعب المصري في حماية ثورته وديمقراطيته ورئيسه المنتخب بطريقة ديمقراطية.

تمت القراءة 31مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE