“السيسي” قائد الانقلاب : ما حدث في سيناء أقل ثمن تدفعه مصر في حربها ضد “أقوى تنظيم سري” !

عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكرى
القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

وصف عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكرى ، اليوم الجمعة، الهجمات التي شهدتها سيناء أمس بأنها جزء من الحرب التي تخوضها مصر ضد “أقوى تنظيم سري” في القرنين الماضيين.

وقال السيسي، في تصريحات من أديس أبابا أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، “أننا كلنا في حزن لما جري أمس في سيناء ولكن مصر تدفع الثمن لمواجهتها للإرهاب والتطرف”.

كان نحو 45 شخصا بينهم رجال أمن قتلوا وأصيب 50 في هجمات شهدتها محافظة شمال سيناء -التي تشهد نشاطا لجماعات إسلامية متشددة مسلحة مناوئة للحكومة- مساء أمس الخميس.

وقرر السيسي، اليوم الجمعة، قطع زيارته لإثيوبيا للمشاركة في القمة الأفريقية والعودة لمصر عقب الهجمات التي شهدتها سيناء أمس. وغادر السيسي أديس أبابا عقب الجلسة الاقتتاحية للقمة.

وشدد السيسي أن الأمر بمثابة حرب على مصر التي تحارب “أقوى تنظيم سري” في القرنين الماضيين فأفكارهم وأدواتهم سرية.. و “المصريون” خرجوا عليهم من قبل وما يحدث هو أقل ثمن يدفع.

وأضاف “هناك ثمنا أكبر بكثير كانت ستدفعه مصر إذا استمر الوضع لمدة ثلاثة اشهر وإذا استمر الإخوان في الحكم”.

وقال “إن دماء 90 مليون مصري غالية علينا وسنثأر لكل من قدم حياته فداء للدولة .. الجيش يضع القواعد والأسس حتي تعيش الدولة.. والجيش على استعداد لأن يدفع ثمن ذلك”.

وتابع “الأمر سيستمر حتي ننجح وسننجح وليس عندي شك في ذلك لاننا على حقوهم علي باطل والله معنا”.

ودعا السيسي “الإعلام” إلي أن يعي دوره ويقوم بتوعية المواطنين بالأخطار التي تحيق بمصر.

وقال السيسي أن المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في مارس المقبل سيقام في موعده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *