أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “السيسى” يناور : الإخوان جزء من الشعب .. وأحكام الإعدام لن تُنفذ !
إعلان

“السيسى” يناور : الإخوان جزء من الشعب .. وأحكام الإعدام لن تُنفذ !

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

في تصريحات وصفها مراقبون بالمناورة، قال قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي: إن جماعة الإخوان جزء من الشعب المِصْري، وهو “أي الشعب”  من يقرر طبيعة دور الجماعة في المستقبل، دون أو يوضح أي طريقة لإقرار ذلك.

"السيسى" يناور : الإخوان جزء من الشعب .. وأحكام الإعدام لن تُنفذ !

“السيسى” يناور : الإخوان جزء من الشعب .. وأحكام الإعدام لن تُنفذ !

وفي حواره مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم الأربعاء، أشار إلى أن “المئات من الذين حُكم عليهم بالإعدام في القضايا المتعلقة بالإطاحة بمرسي لن تنفذ فيهم الأحكام إما لكونهم حوكموا غيابيا أو لأنهم سيستأنفون الأحكام”.
ودافع السيسي عن قوانين مكافحة الإرهاب المشبوهة، وأصر على أنه يسير بمِصْر على الطريق نحو الديمقراطية!.
واستبعد قائد الانقلاب -عشية توجهه إلى بريطانيا، في زيارة رسمية، تستمر 3 أيام- أن تكون نسبة المشاركة الضئيلة في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الشهر الماضي دليلا على اليأس من حكمه.
وناقض السيسي نفسه حين قال: «نريد بعض الاستقرار، ولكننا لا نريد أن نحقق ذلك بالقوة أو الإكراه، بل نريد تنظيم وضبط المجتمع» على الرغم من أنه قتل الآلاف وسجن واعتقل عشرات الآلاف وسطا على كرسي الحكم بالدبابات!!.
وطالب السيسي منتقديه في الغرب بتفهم التهديدات التي تواجهها مِصْر؛ حيث أشار إلى أن من وصفهم بالمسلحين الجهاديين قتلوا 600 على الأقل من رجال الأمن في السنتين الأخيرتين، متجاهلا أنه أول من بدأ بسفك الدماء في الحرس الجمهوري والمنصة ورابعة والنهضة القائد إبراهيم وفي كل ميادين مِصْر إضافة إلى قتل المئات جراء التعذيب أو التصفية الجسدية خارج إطار القانون.
وحاول السيسي تبرير انتهاكاته لحقوق الإنسان مضيفا «لا بأس أن تتم مراقبة حقوق الإنسان في مِصْر، ولكن الملايين الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة، أليس من الأفضل السؤال عنهم؟» على الرغم من أن الاهتمام بهذه الشريحة لا يبرر إطلاقا انتهاكات حقوق الإنسان وقمع المعارضين.
يذكر أنه منذ الانقلاب على الرئيس  محمد مرسي في عام 2013 عقب احتجاجات واسعة نظمها الجنرالات والكنيسة والفلول، قتل الآلاف واعتقل نحو 50 ألفا في حملة استهدفت المعارضين خصوصا من الإخوان المسلمين ونفر من الليبراليين واليساريين.

 

تمت القراءة 509مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE