أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > السيد أبرهة الاشرم رفيق الدرب فى الكفاح المسلح
إعلان

السيد أبرهة الاشرم رفيق الدرب فى الكفاح المسلح

 

محمد أبو عالية

يرجى العلم أن السيد ابرهة الأشرم والذى قاد الفيلة لهدم الكعبة فى العام الذى ولد فيه النبى محمد، كان من أشراف الحبشة، وله كل التقدير، لأنه شريك الدرب فى الكفاح المسلح ضد فصيل قرر ان ينفصل عن الشعب الحبشي ويتحدث باسم دين الاباء والاجداء، مستخدما الديمقراطية للسيطرة على البيت المقدّس، فهو لم يكن قاصدا هدم الكعبة إلى أن وسوس له شيطان إخوانى بأن هذا البيت يتعبد اليه الناس ويهجرونك، فما كان منه الا ان استمع الى الزن الاخوانى على الودان الذى كان أمر من السحر، فاستل مطوته القرن، قاصدا الشر، ثم نط وفط وقفز فوق الفيل متجها نحو الكعبة ..

وما أن وصل .. ولم يكن الشر بعد فى قلبه قد دخل، ليجد اخوانيا آخر حرك الغل داخل مكامنه الشريرة، وروحه  الحقيرة، فهاج وماج واقترح على الركب ان يهدم الكعبة مصغيا الى وسواسه الاخوانى، فدنى الفيل من الكعبة رابطا عنقه بحبل يمسك به رجل يقترب من اذنه همسا قائلا له: اسمع كلامى .. وما تسمعش كلام أبرهة .. اهدم الكعبة .. فلا تصالح.

وبعد الكشف على هوية الرجل الذى كان يمسك حبل الفيل .. اتضح انه اخوانى عميل، جندته احدى دول الروم لصالحها، وربطت مصيره بمصير رجل عربى-غربى صدح بالحق فتحركت المركب ليكون أول من يقفز منها بعد ان حرك مائها الراكد لنجد انفسنا من جديد فوق الشط وبدون ماء.

 

عن محمد أبوعالية

محمد أبوعالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE