أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > السيدة رجوي تدعو المجتمع الدولي الى ادانة اقتحام السجناء في سجن ايفين وتطالب الشباب في طهران الى النهوض بالتضامن مع السجناء وعوائلهم
إعلان

السيدة رجوي تدعو المجتمع الدولي الى ادانة اقتحام السجناء في سجن ايفين وتطالب الشباب في طهران الى النهوض بالتضامن مع السجناء وعوائلهم

 السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية

باريس : أمير مجيد يسارى (اللواء الدولية)

دعت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية المجتمع الدولي لاسيما الحكومة الأمريكية والاتحاد الاوربي والدول الأعضاء والأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الانسان الى ادانة قاطعة لقيام قوات الحرس وعناصر مخابرات الملالي المجرمين بمداهمة السجناء السياسيين في سجن ايفين بوحشية يوم الخميس والاعتداء عليهم بالضرب والشتم ونقل عدد منهم الى زنزانات انفرادية. كما طالبت باتخاذ اجراءات ملزمة ومؤثرة وفورية لوقف الانتهاك الهمجي والممنهج لحقوق الانسان من قبل النظام الفاشي الديني الحاكم في ايران.

وأضافت رجوي:  ان الصمت والتقاعس تجاه الأعمال الوحشية التي يمارسها الملالي الحاكمون في ايران مهما كانت حججها تمثل ضرب المبادئ والقيم التي أسست الأمم المتحدة من أجلها عرض الحائط وأن الاتحاد الاوربي وأمريكا يدعيان الدفاع عنها. وتابعت: ان مداهمة السجناء السياسيين في سجن ايفين في الوقت الذي تتصاعد وتيرة الاعدامات الجماعية والتعسفية حيث تجاوز عددها 700 بعد مجيء روحاني تعكس الوضع الهش الذي يعيشه نظام الملالي وخوفه من السقوط المحتوم. وأردفت رجوي قائلة: ان الاعدام والكبت والتنكيل والتمييز يشكل أهم أسس لحكم الملالي بحيث أي مرونة تجاه ذلك سيسرع وتيرة سقوط النظام.

ودعت السيدة رجوي عموم المواطنين لاسيما الشباب في طهران الى  النهوض من أجل الدعم والتضامن مع السجناء وعوائلهم وتفويت الفرصة على نظام الملالي لمواصلة ارتكاب جرائم ضد الانسانية وتشديدها في السجون وضد السجناء في آخر مراحل حياته المشينة.

يوم الخميس 17 نيسان/أبريل وخلال عملية مداهمة قامت بها قوات الحرس على سجن ايفين  تعرض عدد من السجناء لجروح ونزف شديد وكسور في الرأس والأضلاع بينهم غلام رضا خسروي سوادجاني واسدالله هادي وجواد فولادوند واسدالله اسدي حيث يعيشون حالة متأزمة. اسد الله هادي الذي خضع لعملية جراحية  قلب مفتوح في الآونة الأخيرة يعيش وضعا خطيرا. كما قام جلاوزة النظام بالعبث بمقتنيات السجناء وأخذوا معهم مكتوباتهم.

كما تعرض عدد آخر من السجناء الذين هتفوا في فناء السجن شعار الموت للديكتاتور ورردوا بأناشيد للاحتجاج على هذه الأعمال الوحشية للاعتداء بالضرب المبرح من قبل قوات القمع. وعقب هذه المداهمة الوحشية تم نقل 31 من السجناء الى زنزانات انفرادية في القفص 240 في سجن ايفين.

 

تمت القراءة 382مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE