الرئيسية > أهم الأنباء > السماح بسفر المعتقل”محمد سلطان” بعد تنازله عن الجنسية المصرية
إعلان

السماح بسفر المعتقل”محمد سلطان” بعد تنازله عن الجنسية المصرية

وقفة صامتة للمطالبة بالإفراج عن محمد سلطان يوم 18 أكتوبر 2014

القاهرة : محمد كامل و أحمد حسن (اللواء الدولية)

سمحت سلطات الانقلاب بمطار القاهرة، اليوم السبت، بسفر “محمد سلطان” نجل القيادى الإخواني الدكتور “صلاح سلطان” إلى ألمانيا ومنها إلى الولايات المتحدة بعد الإفراج عنه من الحجز على ذمة قضية “غرفة عمليات رابعة”.

وقال حليم حنيش محامي سلطان، لـ “اللواء الدولية” إن موكله تنازل عن جنسيته المصرية واستفاد بالتالي من القانون الذي يمنح رئيس الجمهورية حق الإفراج عن الأجانب إذا تنازلوا عن جنسيتهم المصرية.Untitled

وأصدر قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ، في نوفمبر الماضي ، قانونا جديدا يسمح بترحيل المحكوم عليهم الأجانب لقضاء فترات عقوبتهم في بلادهم أو إعادة محاكمتهم هناك. 

وأوضح حنيش أن السلطات المصرية أفرجت عن سلطان اليوم في تمام الساعة السابعة صباحا، بعد أن قدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة طلبا للإفراج عنه.

وقالت مصادر أمنية  بمطار القاهرة، لـ “اللواء الدولية”، إنه “تم إنهاء إجراءات سفر “سلطان” على رحلة مصر للطيران رقم 785 والمتجهة إلى فرانكفورت وبجواز سفره الأمريكى حيث لم تعترض أي جهات أمنية على سفره بعد أن أبلغت سلطات الانقلاب بالمطار بالسماح له بالمغادرة”.

وقالت هناء شقيقة محمد سلطان، على حسابها على فيس بوك، إن السلطات المصرية أفرجت عنه وأنه في طريقه للولايات المتحدة.

أكد عمر سلطان – شقيق المعتقل المخلى سبيله محمد صلاح سلطان – صحة ما تم تداوله من أنباء عن تنازل محمد سلطان عن جنسيته مقابل ترحيله من مصر إلى الولايات المتحدة. وأكد عمر أنه لم تمارس ضغوط على محمد نهائياً من النظام الانقلابي العسكري، ولم تصل أي ردود فعل بعد من قبل والده الدكتور صلاح سلطان المحتجز انفرادياً بسجن العقرب شديد الحراسة.
 وكشف شقيقه عمر سلطان عن تفاصيل إخلاء سبيله في بيان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” جاء فيه: بفضل الله ومنته، يسرنا أن نؤكد أن محمد عائد إلينا بعد اعتقال دام سنتين. 

وتابع: “بعد جهود طويلة، استطاعت حكومة الولايات المتحدة أن تؤمن ترحيل محمد إلينا، بعد صفحة سوداء دامت بِنَا وبمحمد.  نحن وإلى الأبد مديونون لكل الأشخاص الذين بذلوا جهدًا ذريعًا لضمان خروجه، والأغلب الذين لم يلتقوا بمحمد قط، حتى تشهدوا أنه اجتمع جميع الأشكال، والديانات، والانتماءات السياسية، والأجناس، والسن ليرسموا للعالم سنة الاجتماع تحت قضية إنسانية، ونشكركم جميعًا جزيل الشكر على ذلك”.

وأكمل: العامان الماضيان لم تُريا العالم فقط ما أمكنه البعض من إصابة الآخرين بالأذى ولكن أرت العالم التجمع تحت راية واحدة وغاية إنسانية تهدف إلى تحقيق مبادئ الكرامة الإنسانية. ولكننا سنظل عاجزين عن ذكر وشكر كل مَن ساهم وساعد في هذه القضية، في تحرير محمد، ونتمنى أن تسعد جميع أسر المعتقلين كما نسعد اليوم. وكما تعلمون، محمد قد مر بسجن انفرادي دام سنتين، وإضراب دام ٤٩٠ يومًا قد أضر بصحته ولذلك، وخلال الوقت القادم، سيركز محمد في العلاج واسترداد صحته التي تدهورت بشدة. 

وكانت محكمة عاقبت محمد سلطان بالسجن المؤبد في أبريل، كما قضت بإعدام والده صلاح سلطان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين.

وقالت أسرة سلطان في بيانها اليوم “كما تعلمون.. محمد قد مر بسجن انفرادي دام سنتين وإضراب (عن الطعام) دام ٤٩٠ يوما قد أضر بصحته. ولذلك وخلال الوقت القادم سيركز محمد في العلاج واسترداد صحته التي تدهورت بشدة.” 

تمت القراءة 167مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE