أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > السلطة : تعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين يُفرغ المفاوضات من مضمونها
إعلان

السلطة : تعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين يُفرغ المفاوضات من مضمونها

السلطة: تعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين يُفرغ المفاوضات من مضمونها

دانت السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء مخططات الحكومة الاسرائيلية الاستيطانية الجديدة في مدينة القدس المحتلة، معتبرة أن تعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين يُفرغ المفاوضات من مضمونها.

واعتبرت وزارة الخارجية  الفلسطينية، في بيان صحفي، نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية، إن الاجراءات الاسرائيلية المتصاعدة يوميا والتي كان آخرها المصادقة على مخططات لبناء ما يزيد عن 4 آلاف وحدة استيطانية على جبال القدس، تحد “وقح” لجميع الجهود المبذولة لإحياء عملية السلام ومحاولة أخرى لإفشال التحرك الأمريكي الجاد لاستئناف المفاوضات.

وطالبت الإدارة الأمريكية باتخاذ موقف واضح من الاستيطان والتحريض الاسرائيلي العنصري المتواصل ضد الفلسطينيين لما له من آثار “كارثية” على عملية السلام برمتها.

وعبرت عن إدانتها الواسعة لمخططات الاحتلال الاستيطانية وتصريحات ومواقف ودعوات اليمين الحاكم في اسرائيل التي تحرض على تعميق الاستيطان وتهجير الفلسطينيين من وطنهم بشتى الوسائل، مشددة على أن هذه الدعوات والمخططات القديمة الجديدة “لن تنال من إرادة شعبنا وعزيمته وقدرته على الصمود في أرض وطنه وأن جميعها مصيرها الفشل والزوال”.

وكانت تقارير إعلامية إسرائيلية قد ذكرت أن المجلس القطري للتخطيط والبناء التابع للاحتلال الإسرائيلي وافق على مخطط استيطاني جديد لبناء 4 آلاف وحدة استيطانية على التلال المحيطة بمدينة القدس المحتلة.

واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس عام 1967 وأعلنتها عاصمة لها عام 1980 بقرار من برلمان الاحتلال “كنيست” رغم عدم الاعتراف الدولي بهذا الإجراء.

وقد أجرت إسرائيل منذ احتلالها للمدينة المقدسة تغييرات كثيرة في طبيعة المدينة وتركيبتها السكانية، حيث أقامت تسع عشرة مستوطنة يقطنها أكثر من 200 ألف مستوطن.

ويؤدي البناء الاستيطاني وتوسيع المستوطنات القائمة إلى قضم مساحات جديدة من الأراضي الفلسطينية المحتلة ويمعن في تقطيع أوصالها ويهدد فرص إقامة دولة قابلة للاستمرار عليها.

ومنذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مهامه، أعطت “إسرائيل” الضوء الأخضر لبناء أكثر من ستة آلاف وحدة استيطانية في شرقي القدس والضفة الغربية المحتلتين.

ويعتبر المجتمع الدولي الاستيطان مخالفا للقانون الدولي وتعده العديد من الدول عقبة رئيسية أمام التوصل الى حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، لكنه استمر في ظل كل الحكومات الإسرائيلية.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE