الرئيسية > أهم الأنباء > السخرية من “الأضاحي” تحيل “فاطمة ناعوت” للجنايات
إعلان

السخرية من “الأضاحي” تحيل “فاطمة ناعوت” للجنايات

الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)
أحالت نيابة السيدة زينب، الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، للمحاكمة الجنائية العاجلة، على خلفية اتهامها بازدراء الدين الإسلامي، والسخرية من شعيرة الأضحية، مما يؤدي إلى إثارة الفتن وتكدير أمن البلاد.
ذكر البلاغ رقم 20522 لسنة 2014 عرائض النائب العام، الذي أحيلت على إثره ناعوت للمحاكمة، أنها دونت عبارة “كل مذبحة وأنتم بخير” عبر حسابها على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، أثناء عيد الأضحى الماضي، وكتبت في مقال نشرته جريدة “المصري اليوم” قالت فيه: بعد برهة تساق ملايين الكائنات البرية لأهول مذبحة يرتكبها الإنسان منذ عشرة قرون ونصف ويكررها وهو يبتسم، مذبحة سنوية تكرر بسبب كابوس أحد الصالحين بشأن ولده الصالح، وبرغم أن الكابوس قد مر بسلام على الرجل الصالح وولده، إلا أن كائنات لا حول لها ولا قوة تدفع كل عام أرواحها وتنحر أعناقها وتهرق دماؤها دون جريرة ولا ذنب ثمنا لهذا الكابوس القدسى، رغم أن اسمها وفصيلها فى شجرة الكائنات لم يحدد على نحو التخصيص فى النص، فعبارة ذبح عظيم لا تعنى بالضرورة خروفا ولا نعجة ولا جديا ولا عنزة، لكنها شهوة النحر والسلخ والشى ورائحة الضأن بشحمه ودهنه جعلت الإنسان يلبس الشهية ثوب القداسة وقدسية النص الذي لم يقل” .
وأوضح البلاغ أن المشكو في حقها واصلت انتقاد شعيرة من شعائر الدين الإسلامي، مما يجعلها تحت طائلة المادة (98 و) من قانون العقوبات المصري التي تنص على “يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسمائة جنية ولا تجاوز ألف جنيه كل من استغل الدين في الترويج أو التحبيذ بالقول أو بالكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعي”.

تمت القراءة 353مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE