أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الرئيس الإيراني : ردنا سيكون شديدا على تنفيذ القرار الأمريكي
إعلان

الرئيس الإيراني : ردنا سيكون شديدا على تنفيذ القرار الأمريكي

الرئيس الإيراني: ردنا سيكون شديدا على تنفيذ القرار الأمريكي

الرئيس الإيراني: ردنا سيكون شديدا على تنفيذ القرار الأمريكي

طهران : قدس برس
قال الرئيس الايراني حسن روحاني: “اذا قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتنفيذ قرار الكونغرس (تمديد العقوبات)، فان ذلك يعد انتهاكا صريحا لخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي)، وان ردنا على تنفيذه سيكون شديدا”.
وأكد روحاني في كلمة له اليوم الثلاثاء في جامعة طهران بمناسبة يوم الطالب الجامعي، نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية (رسمية)، “أن مجرد التوقيع علي القرار دون تنفيذه يعد خرقا لخطة العمل المشترك ايضا”.
وأضاف: “إن لجنة مراقبة مسار تنفيذ الاتفاق النووي ستعقد غدا الاربعاء اجتماعا لاتخاذ قرار بشأن قرار الكونغرس الأمريكي”.
وأكد أنه “حتى لو أعلن الرئيس الأمريكي أنه لا تأثير لبعض بنود القرار، فسيكون لنا رد فعل تجاه هذا القدر من خرق خطة العمل المشتركة”.
واعتبر روحاني “أن أمريكا ليس بوسعها التأثير على ارادة وصمود الشعب الايراني”.
وشدد على أن الفريق النووي الايراني لم يقدم على أية خطوة الا بالتشاور مع قائد الثورة الاسلامية.
واوضح بأن “كافة القرارات التي أصدرها قائد الثورة الاسلامية نفذها الفريق النووي”، مستدركا بـ “أنه ربما تكون هناك بعض النواقص ولكن المبدأ كان هو تنفيذ قرارات القائد”، وفق تعبيره.
وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي مساء الخميس الماضي، مشروع قانون يتيح تمديد العقوبات على إيران 10 سنوات، في حال خالفت طهران أحد بنود الاتفاق النووي الموقع العام الماضي.
وبموجب الاتفاق الموقع العام الماضي، بين إيران ومجموعة الدول (5+1)، يتم حرمان الأولى من الحصول على سلاح نووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.
ومن المقرر أن يرسل مشروع القانون الأمريكي إلى البيت الأبيض، لكي يصادق عليه الرئيس باراك أوباما، ليصبح قانونا نافذا.
ووقعت إيران والدول الست (الصين وروسيا وأمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا) في تموز (يوليو) 2015، اتفاقا وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.
وقبل نحو أسبوع، قال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، إن السعي لتمديد العقوبات الأمريكية 10 سنوات ضد إيران يعد خرقًا للاتفاق النووي، ملوحا بالرد، بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية شبه الرسمية.
يذكر أن قانون العقوبات ضد إيران أقرّ لأول مرة في العام 1996، لفرض عقوبات على الاستثمارات في قطاع الطاقة، وثني طهران عن مساعيها للحصول على أسلحة نووية.
وفي عام 2006 مددت واشنطن العقوبات، إذ من المفترض أن ينتهي مفعولها بنهاية 2016.

تمت القراءة 30مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE