أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “الدفاع عن استقلال الصحافة” يأسف لحالة “السجال” بسبب فكرة إنشاء غرفة لصناعة الصحافة
إعلان

“الدفاع عن استقلال الصحافة” يأسف لحالة “السجال” بسبب فكرة إنشاء غرفة لصناعة الصحافة

 

لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة

القاهرة : اللواء الدولية

تعرب لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، عن أسفها الشديد لحالة السجال التى يشهدها الوسط الصحفى ، فى أعقاب إعلان نقابة الصحفيين ، واللجان المعنية بالشأن النقابى ، موقفها من فكرة إنشاء غرفة لصناعة الصحافة ، وخروج من ينتقد بيان النقابة والمتضامنين معه.

ودعا بشير العدل مقرر اللجنة ، رؤساء تحرير الصحف الخاصة والحزبية ، وكل من لهم ثقل فى مجالس إدارتها وتحريرها ، وكذلك مقدمى البرامج ورؤساء تحريرها فى الفضائيات الخاصة من الصحفيين ، لأن يكونوا أكثر دفاعا عن زملاء المهنة ، من دون تحيز ، من أجل الحفاظ على حقوقهم المادية والأدبية ، وممارسة الضغط على أصحاب الصحف الخاصة أو الحزبية ،وهى كثيرة ، من أجل عدم تسريح الصحفيين ، أو منحهم حقوقهم القانونية ، والتأكيد لدى رجال الأعمال على حقوق جميع الصحفيين ، والوقوف فى صفهم ، بدلا من الوقوف فى صف أصحاب الملايين ، الذين جار أغلبهم على حقوق الصحفيين ، وأخذوا منهم تجارة رابحة ، وتنصل عنهم كثير من رؤساء التحرير.

وتساءل “العدل” متى نرى رئيس تحرير صحيفة خاصة أو حزبية ،أو حتى مقدم أو رئيس تحرير برنامج فى فضائية ما ، يستقيل أو حتى يلوح بالاستقالة ، من أجل دفع الظلم عن الصحفيين فى الصحف الخاصة والحزبية ، ويقف وبقوة فى وجه أصحاب تلك الصحف من رجال الأعمال ، ويعلى من قيمة الصحفى فى مؤسسته.

كما تساءل “العدل”:ومن هو المسئول عن تشريد مايقرب من 800 صحفى ينتمون الى الصحافة الخاصة والحزبية ، وكلهم من أرباب الأسر ، والتسبب فى ضياع مستقبلهم ،وقد شارف بعضهم على سن المعاش ، وهل يجوز تبرئة أصحاب تلك الصحف من رجال أعمال ، أو رؤساء أحزاب من تلك الجريمة فى حق المهنة وأبنائها ، وهل يمكن ايضا ان يتم تبرئة رؤساء التحرير الذين تخلوا عن زملائهم وفضلوا الوقوف فى صف أصحاب الصحف،وهل يمكن تبرئة الدولة باعتبارها المسئول الأول عنهم.

وأكد “العدل” أن الظروف التى تمر بها مهنة الصحافة ، والدولة عموما ، فى حاجة الى تكاتف الصحفيين واصطفافهم لإنجاز مشروعات القوانين المكملة للدستور ، بما يعلى من شأن الصحافة ويحافظ على استقلالها ، ويضمن لأبنائها حقوقهم ، ولوطنهم الأمن والاستقرار.

تمت القراءة 428مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE