“الدفاع عن استقلال الصحافة” : تحسين أوضاع الصحفيين ليس منا من الحكومة أو تفضلا منها

شعار لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة

القاهرة : اللواء الدولية

تعلن لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، وهى لجنة مستقلة لاتتبع نقابة الصحفيين، رفضها القاطع لنظام الابتزاز الحكومى للصحفيين ، والذى تسلكه قبل انتخابات النقابة ، والذى يتمثل فى زيادة بدل التدريب والتكنولوجيا بقيم ضعيفة ، واصفة ذلك النظام بأنه محاولة بائسة من جانب الحكومة لترويض الصحفيين وسعى فاشل لاحتواء النقابة.

وتؤكد اللجنة أن تحسين أوضاع الصحفيين ليس منا من الحكومة أو تفضلا منها وإنما هو التزام أصيل عليها فرضه الدستور والقانون يجب تنفيذه بشكل آنى كلما تعرض الصحفيون للمشاكل ، وليس بتوقيت الانتخابات.

وتشدد اللجنة على أن هناك الكثير من المشاكل التى يعانى منها الصحفيون والتى تتمثل أخطرها فى تعرضهم للبطالة وعدم صرف رواتبهم منذ مايقرب من 4 سنوات وكذلك عدم تسوية ملفاتهم التأمينية أو صرف مستحقاتهم المالية عند الإحالة لسن المعاش بعد أن تغافلت الحكومة عن حل مشاكلهم التى رفعوها الى كل الجهات المعنية دون أى استجابة وفى مقدمتها نقابة الصحفيين.

وتلفت اللجنة الى وجود اكثر من 600 صحفى يعانون التشرد والبطالة الإجبارية ويدفعون ثمن تراخى الحكومة عن حل مشاكلهم وأن اغلبهم ينتمى الى مؤسسات مستقلة وحزبية فاسدة ليس لهم ذنب فى الانتماء اليها.

وتطالب اللجنة الحكومة باتخاذ إجراءات وحلول عملية  تحفظ للصحفيين كرامتهم وتمنعهم من التشرد وضياع مستقبل أسرهم بعيدا عن محاولات احتوائهم سياسيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *