الرئيسية > أهم الأنباء > “الدفاع عن استقلال الصحافة” تؤكد أن تزايد المتعطلين من الصحفيين “سبه” فى جبين النقابة و الحكومة و مجلس الصحافة
إعلان

“الدفاع عن استقلال الصحافة” تؤكد أن تزايد المتعطلين من الصحفيين “سبه” فى جبين النقابة و الحكومة و مجلس الصحافة

القاهرة : اللواء الدولية

تعلن لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، رفضها للحلول الجزئية لأزمة الصحفيين المتعطلين عن العمل ، والمتدربين الصحفيين الذين تم تشريدهم ، مطالبة بحلول جذرية للأزمة نظرا لاستمرارها واستفحال خطرها ، على الصحافة من ناحية وعلى المجتمع من ناحية أخرى.

وقال بشير العدل مقرر اللجنة ، أن الصحفيين المتعطلين عن العمل ، وهم كثر، تتفاقم يوما بعد الآخر ، وتمثل سبة فى جبين الحكومة والدولة ، والنقابة والمجلس الأعلى للصحافة على حد سواء ، خاصة وأن أعدادهم فى تزايد مستمر ، بسبب السياسات الفاشلة للحكومة ، ومعاناتهم فى تضخم متواصل ، بسبب الإجراءات العقيمة وحالة التنصل التى بدت بها الأطراف ذات الصلة بالأزمة.

وأعرب العدل عن أسفه لوجود المئات من الصحفيين النقابيين المتعطلين عن العمل ، ومنذ سنوات طوال ، يعيشون فى ظروف يندى لها الجبين ، ولاتستقيم مع دولة ترفع شعار “المواطن أولا”، مؤكدا أن استمرار هذا الوضع أمر يستوجب محاكمة الحكومة بسبب منعها للصحفيين ، وهم مواطنون ، من حق الحياه ، وإجبارهم على الاستقطاب المادى والسياسى ، فضلا عن تعرض مئات أخرى من المتدربين الصحفيين لضياع حقوقهم المادية والمهنية ، بعد أن وقعوا ، ومازالوا ، ضحية لرأس المال الخاص بكل مساوئه.

وأكد العدل أن أزمة الصحفيين المتعطلين عن العمل ، لم تعد فى حاجة إلى تصريحات مسكنة ، أو تلميحات مهدئة ، وإنما فى حاجة إلى دراسة واستراتيجية علمية للقضاء عليها آنيا ومستقبليا.

وجدد العدل مطالبته بضرورة أن تكون الهيئة الوطنية للصحافة هى المظلة التى تحمى جميع الصحفيين ، والمسئولة عن جميع المتدربين وأن تكون الجهة الرسمية التى تصون الحقوق وتحفظ قيمة الصحفى الإنسانية والمهنية ، بما يتطلبه ذلك من ضرورة تعديل مشروع قانون الصحافة والإعلام قبل إقراره.

تمت القراءة 630مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE