أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الخليل .. الاحتلال يُمدد الاعتقال الإداري لقيادي في حماس
إعلان

الخليل .. الاحتلال يُمدد الاعتقال الإداري لقيادي في حماس

الخليل .. الاحتلال يُمدد الاعتقال الإداري لقيادي في حماس

مدّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلية اعتقال القيادي في حركة “حماس”، عبد الخالق النتشة (61 عامًا) من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، لأربعة أشهر جديدة.

وقال مركز “إعلام الأسرى” التابع لـ “حماس”، في بيان له اليوم الأحد، إن سلطات الاحتلال مددت اعتقال النتشة إداريًا (دون تهمة أو محاكمة) وللمرة الثانية على التوالي.

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت القيادي في حماس؛ عبد الخالق النتشة، عقب دهم منزله في مدينة الخليل فجر الـ 9 من حزيران/ يونيو 2017، وحولته للاعتقال الإداري مدة 4 شهور.

وأمضى النتشة في سجون الاحتلال ما يزيد عن الـ 18 عامًا؛ على عدة فترات، أطولها كان لمدة 10 سنوات متتالية. علاوة على أنه أحد مبعدي مرج الزهور (1991) جنوبي لبنان، وهدم الاحتلال منزله عام 2002، ويُعاني من عدة أمراض أبرزها أزمة صدرية حادّة، ومشاكل صحية في الكلى.

وفي السياق، ذكر مركز “أسرى فلسطين للدراسات” (غير حكومي) أن سلطات الاحتلال أصدرت منذ الأول من أكتوبر 2015 (اندلاع انتفاضة القدس) نحو 2860 قرار اعتقال إداري.

وأوضح في بيان له اليوم؛ بمناسبة الذكرى الثانية لانتفاضة القدس، أن 17 قرار اعتقال إداري صدرت عن محاكم صورية إسرائيلية واستهدفت سيدات فلسطينيات “لا يزال 4 منهن خلف القضبان”، و42 استهدف أطفال قُصّر يواصل الاحتلال اعتقال 4 منهم.

وتعمد سلطات الاحتلال الإسرائيلية إلى توسيع نطاق الاعتقالات الإدارية في صفوف الفلسطينيين، في شكل آخر من أشكال العقوبات الجماعية التي تفرضها على الفلسطينيين، محاولة بذلك قمعهم والحد من قدرتهم على المقاومة.

وتستخدم سلطات الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري ضد مختلف شرائح الشعب الفلسطيني، حيث تقوم باحتجاز أفراد دون لوائح اتهام لزمن غير محدد، وترفض الكشف عن التهم الموجه إليهم، والتي تدعي أنها “سرية”، مما يعيق عمل محاميهم بالدفاع عنهم.

وقد برز هذا الاعتقال بشكل خاص في الأراضي الفلسطينية حيث مارسه الاحتلال الإسرائيلي ضد المناضلين الفلسطينيين الذين لم يثبت ضدهم مخالفات معينة بحيث انه إذا وجد ضابط المخابرات أنك تشكل خطراً على أمن المنطقة فيستطيع أن يحولك للاعتقال الإداري دون إبداء الأسباب.

وتحتجز “إسرائيل” 6500 معتقل فلسطيني موزعين على 22 سجنًا، ومن بينهم 29 معتقلًا مسجونون منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو مع منظمة التحرير الفلسطينية في 1993، و12 نائبًا، و57 فلسطينية، ومن ضمنهن 13 فتاة قاصر، ويخضع للاعتقال الإداري من بينهم 500 معتقل.

تمت القراءة 6مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE