الرئيسية > أهم الأنباء > الخارجية الأمريكية : لابد من تقييم مغزى مبايعة جماعة أنصار بيت المقدس لـ”داعش”
إعلان

الخارجية الأمريكية : لابد من تقييم مغزى مبايعة جماعة أنصار بيت المقدس لـ”داعش”

 

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي .

القاهرة : (اللواء الدولية)

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي إنه يجب اٍجراء تقييم لمغزى إعلان جماعة أنصار بيت المقدس انضمامها لتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش” ومبايعة زعيمه أبو بكر البغدادي.

وأضافت ساكي، في تصريحات صحفية نشرت عبر الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية مساء أمس الإثنين، أن “التقييم يجب أن يشمل ما إذا كانت المبايعة تعني الاندماج مع داعش أو القيام بتحرك معين أو يعني الانضمام إلى الأعمال التي يرتكبها داعش في المنطقة”.

وأوضحت ساكي أن “الإعلان من جانب أنصار بيت المقدس بمبايعة تنظيم داعش لا يغير من حقيقة أن الولايات المتحدة لا تزال تشعر بالقلق اٍزاء تعزيز تنظيم داعش لقوته على مدى الأشهر الماضية، وهو ما يفسر سبب اٍقامة التحالف الدولي لمواجهة ذلك التنظيم وكذلك ما تقوم به واشنطن حاليا في العراق وسوريا”.

كانت جماعة أنصار بيت المقدس -التي تتخذ من شمال سيناء بمصر مقرا لها- أعلنت في تسجيل صوتي صباح أمس الإثنين انضمامها إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام ومبايعة زعيمها أبو بكر البغدادي.

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت قبل أسابيع إن جماعة أنصار بيت المقدس أقامت صلات مع الدولة الإسلامية. وفي نفس الوقت نشرت الجماعة تسجيلات مصورة لقطع رؤوس أشخاص قالت إنهم تجسسوا عليها لمصلحة إسرائيل وهي طريقة للقتل يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا منذ يونيو.

وتشن جماعة أنصار بيت المقدس، أثناء و بعد عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي – الرئيس الشرعى للبلاد – ، حملة ضد الحكومة أودت بحياة المئات من قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء وخارجها. وقالت سلطات الانقلاب العسكرى المصرية إن الجيش والشرطة اللذين يشنان حملة على الجماعة قتلا مئات من أعضائها.

تمت القراءة 197مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE