أتصل بنا
الرئيسية > الوطن العربى > الجربا : بقاء الاسد في السلطة خروج بجنيف 2 عن مساره
إعلان

الجربا : بقاء الاسد في السلطة خروج بجنيف 2 عن مساره

مونترو :  د ب أ

أكد رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا أن اي حديث عن بقاء بشار الاسد في السلطة بأي صورة “هو خروج بجنيف 2 عن مساره.

وقال الجربا في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “جنيف 2” الأربعاء إن المعارضة توافق بشكل كامل على ما أقره مؤتمر “جنيف 1 مطالبا بتنحي الرئيس بشار الأسد ومحاكمته”.

وطالب بأن يتحول ولاء الوفد السوري إلى سورية لا إلى الأسد داعيا إلى إقرار نتائج “جنيف 1” ونقل صلاحيات الأسد إلى الهيئة المركزية “ووقف قصف المدنيين وطرد المرتزقة وإنهاء حالات المجاعة.وأكد أن الجيش السوري الحر يخوض حربا ضروسا ضد حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني في سورية .

قائلا ” نحن شعب ذاق المرق من حفنة طغت وبغت ويجب أن تمتد إلينا كل الايادي لا أن تمتد علينا”وأشار إلى أن الشعب السوري قدم مئتي الف قتيل وثلاثة ملايين متشرد خلال الثورة السورية قائلا ” لم يكن الدفاع عن النفس بالسلاح خيارنا ولكنه الخيار الذي فرضه نظام بشار الأسد على السوريين”.

وأضاف: “نحن نتجاوز المحظورات ونركب المخاطر بمجيئنا إلى هنا بعد خيبات متتالية من المنظومة الدولية برمتها بحثا عن السلام في سورية إننا جئنا لننجز حلا سياسيا فلا وقت لدينا نضيعه وقد عقدنا العزم على بذل كامل جهودنا لإنجاح هذا المؤتمر المفصلي في تاريخ”.

“من هنا نعتبر أن القرار الأممي 2118 الذي أسس لمؤتمر جنيف استنادا إلى وثيقة جنيف 1 الصادرة في 30 حزيران/ يونيو 2012 قرار تاريخي وفرصة حقيقية لإنجاز حل سياسي يجنب سورية والمنطقة شلالات من الدماء ويحصن السلم والأمن الدوليين خصوصا وأن سورية أصبحت بفعل إرهاب الأسد ومرتزقته مرتعا لبعض الإرهابيين الذين يشكلون الوجه الآخر للأسد ويهددون السلم والأمن في المنطقة والعالم ومستقبل سورية وثورتها”.

وأضاف “أننا نوافق بشكل كامل على مقررات جنيف 1 الذي اتفقتم عليه جميعا ونريد أن نتأكد إن كان لدينا شريك سوري في هذه القاعة مستعد أن يتحول من وفد بشار إلى وفد سوري وطني مثلنا.

إنني أدعوه إلى التوقيع الفوري على وثيقة جنيف 1 بحضوركم جميعا الآن لنقوم بنقل صلاحيات الأسد كاملة بما فيها الصلاحيات التنفيذية والأمن والجيش والمخابرات إلى هيئة الحكم الانتقالية التي ستضع اللبنة الأولى في بناء سورية الجديدة”.”عندما نقول جنيف 1: نحن نعني وقف قصف المدنيين وإطلاق الأسرى وسحب قطعان الشبيحة الإرهابيين من المدن, وطرد المرتزقة إلى خارج البلاد وفك كل أنواع الحصار لوقف حالات المجاعة التي يعيشها شعبنا”.

وأكد الجربا أنهم يعملون على “حماية سورية وشعبها من كل المناورات والجرائ” قائلا “إن شعب سورية كله برجاله ونسائه وأطفاله أغلى عندنا من رجل يقتل ويدمر في سبيل أهدافه المجنونة” .وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون افتتح اليوم أعمال مؤتمر “جنيف 2” بشأن الازمة السورية في مدينة مونترو السويسرية بحضور ممثلين عن نحو 50 جولة وممثلي السلطة السورية المعارضة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في كلمته خلال افتتاح المؤتمر “إن طريق الوصول إلى جنيف2 كان صعبا ومضنيا والتحدي اليوم كبير أمامنا”.

تمت القراءة 148مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE