أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين : الإعتداءات اليومية على القدس والمقدسات تتطلب تحركاً على المستوى الرسمي والشعبي والدولي
إعلان

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين : الإعتداءات اليومية على القدس والمقدسات تتطلب تحركاً على المستوى الرسمي والشعبي والدولي

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

خاص : اللواء الدولية

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن ما يجري في مدينة القدس المحتلة من اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين بمشاركة الوزير المتطرف أوري ارئييل تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، لباحات المسجد الأقصى وخلع بوابته الرئيسية والاعتداء على المصلين، يتطلب استنهاض جماهير شعبنا الفلسطيني للانخراط في معركة الدفاع عن مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها وتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

وشددت الجبهة الديمقراطية أن مواصلة اليهود المتطرفين بحماية من شرطة الاحتلال الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى، يشكل خطراً حقيقياً على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس ومحاولة إسرائيلية بائسة لفرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى وفرض السيطرة الكاملة على المدينة المقدسة بغرض تهويدها وعزلها عن الضفة الفلسطينية وتغيير الواقع الديمغرافي فيها.

وأكدت الجبهة أن حكومة الاحتلال الإسرائيلية واليهود المتطرفين يستغلون حالة الانقسام والشرذمة الفلسطينية لمواصلة الاعتداءات والاقتحامات وتهويد مدينة القدس، داعية إلى انجاز المصالحة الوطنية ووقف التجاذبات السياسية والتراشق الإعلامي والالتفاف حول ما يجري في مدينة القدس والمسجد الأقصى. ودعت الجبهة الديمقراطية حكومة التوافق الوطني للقيام بدورها في حماية شعبنا ودعم صمودهم في القدس المحتلة.

ودعت الجبهة الديمقراطية إلى عقد جلسة طارئة للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لمناقشة ما يجري في مدينة القدس المحتلة والخروج بخطوات عملية تضمن توحيد المرجعيات السياسية الوطنية للمدينة المقدسة ورصد الموازنات اللازمة لأجل تعزيز صمود أهلنا في القدس وحماية مقدساتنا وعروبة المدينة بكل ما يتطلبه ذلك من خطوات قانونية وتنظيمية وتحركات عربية وإسلامية ودولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين وعزل سياسات الاحتلال العنصرية.

وطالبت الجبهة الديمقراطية منظمة المؤتمر الإسلامي بعقد اجتماع طارئ لبحث ما يجري في مدينة القدس ووضع الآليات التنفيذية وترجمة القرارات السابقة بخطوات عملية لدعم صمود أهلنا في القدس المحتلة في معركتهم ضد الاحتلال الإسرائيلي وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية من بطش المخططات الصهيونية واعتداءات اليهود المتطرفين.

وثمنت الجبهة صمود أبناء شعبنا في مدينة القدس في معركة التصدي للاقتحامات والاعتداءات اليومية لقوات الاحتلال والمجموعات المتطرفة. داعيةً إلى تعزيز صمود المقدسيين وتثبيتهم في مواجهة إجراءات الاحتلال وعمليات التهويد التي تتعرض لها المدينة المقدسة بأكملها.

تمت القراءة 305مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE