الرئيسية > الأخبار المُثبتة > البيان الثالث لموجة 25 يناير”مصر بتتكلم ثورة”..” أسبوع “معاً نثور”
إعلان

البيان الثالث لموجة 25 يناير”مصر بتتكلم ثورة”..” أسبوع “معاً نثور”

القاهرة : اللواء الدولية

تحتاج مصر الثورة في هذه اللحظات المهمة من عمر الوطن إلى الاصطفاف الصحيح والناجز في مواجهة الانقلاب العسكري ، لاستكمال ثورة 25 يناير وإقرار أهدافها ومكتسباتها ، تأسيساً لمرحلة ثورية تشاركية  بعد كسر دولة الفساد الموازية وانقلابها الدموي الغاشم.
ونؤكد في هذا الإطار على ما يلي :
أولا : الاصطفاف الصحيح والناجز يثري الثورة ولا يفرط في الحقوق ولا الحريات ولا دماء الشهداء ، وُيبنى بالشعب وعلى الحقيقة ، والحقيقة واضحة ، فلا اعتراف بالانقلاب وما ترتب عليه ، ولا تفاوض على القصاص ، ولا تنازل عن الثوابت ، ولا تراجع عن الثورة ، ولا حل عادلا شاملا إلا بما يقر أهداف ومكتسبات الثورة، وإلا يكون اصطفافا في الجانب الخاطىء.
ثانيا : إن كل القوى الشعبية الحرة أيا كان لونها واتجاهها مدعوة للتوحد الثوري خلف لواء ثورة 25 يناير ، وتجديد إيمانها بنصرة الحق والعيش الكريم والحرية والكرامة والعدالة ، في موجة ثورية ممتدة في ربوع مصر لتصحيح ما تم ، دون خلط للأوراق أو مساهمة في إفلات مجرم من العقاب .
ثالثا : إن واجب الوقت يقتضي التسلح بالشجاعة والمثابرة والتصحيح ، واستعادة أجواء التحرر وأخلاق الميدان ، والنزول الشجاع في كل ميادين الحق لنصرة الثورة ، والتنسيق الميداني في شوارع الغضب، لدحر أغبي نظام باطل قمعي عرفته مصر في تاريخها الحديث.
شبابنا الثائر شعبنا الأبي :
أنتم الأقوى بعون الله ، وأنتم الأعز بفضل ثباتكم ، ولن يفيد عصابة الانقلاب الديكتاتورية ، القتل والظلم والافقار، واستهداف عرض مصر ، والتفجيرات المصطنعة ومصادرة الحقوق ، وزيارات البيع ، والتضليل الإعلامي وسياسة فرق تسد ، وتقويض العقيدة والدين وتدمير الحياة ، وموالاة الأمريكان والصهاينة ، وتقسيم كعكة برلمان مزيف على مناصري الإجرام ، واللهث وراء مؤتمرات بيع ما تبقى من مصر، وتسليم سيناء للعدو الصهيوني ، والعدوان بالوكالة على الدول الشقيقة وآخرها المغرب من بعد ليبيا ، حتى أصبحت مصر، تباع لمن يدفع ، وكأنها تكية وعزبة!.
جماهير شعبنا العظيم :
بوحدة صفكم ، ينكسر القمع وتزول الغمة، باذن الله عزوجل، فاستكملوا ثورتكم وواصلوا جهادكم الثوري ، وانطلقوا في أسبوع ثوري تحضيري جديد لموجة 25 يناير تحت شعار “معاً نثور” ، واحرقوا أعلام وصور الأعداء ، وارفعوا أعلام مصر وشارات رابعة الصمود وصور الرئيس الصامد ، وحتماً لا نجاة لعصابة مبارك الثانية ومندوبها طاغوت قصر الاتحادية من غضب شعب حر يزيد يوما بعد يوم ، وسيكون له ماله في الفترة المقبلة باذن الله ، فلينتبه الجميع للخطر المحدق بهم وليلتئم الصف الوطني ضد كل خائن دونما تأخر أو خذلان.
معا نثور .. عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة إنسانية
الشعب يريد إسقاط النظام : عسكر داخلية قضاء إعلام
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الأربعاء 16 ربيع الأول 1436 هـ 7 يناير 2015 مـ

 

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE