أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > الانقلاب يغلق مستشفى سيدي غازي المركزي في وجه المرضي
إعلان

الانقلاب يغلق مستشفى سيدي غازي المركزي في وجه المرضي

 

كفر الشيخ : شعبان رجب (اللواء الدولية)

تقدم يونس الشافعي، المحامي، وأحد أهالي مدينة سيدي غازي الجديدة بمحافظة كفر الشيخ، بالبلاغ رقم 2/2 أحوال نقطة شرطة سيدي غازي، بتاريخ اليوم 10 يوليو، وذلك لإثبات حالة لغلق مستشفى سيدي غازي المركزي، بالأقفال والجنازير، من جانب الانقلابيين، وإدارة المستشفى، أمام المواطنين دون وجه حق.

وأكد الشافعي، أن البلاغ ضد كل من الدكتورة لميس المعداوي، وكيلة وزارة صحة الانقلاب بكفر الشيخ، بصفتها وشخصها، وطلعت عبد القادر، رئيس مدينة سيدي غازي، بصفته وشخصه، مطالبًا بالكشف عن أسمائهم وشخصياتهم.

وتضمن البلاغ أنه بمرور أهالي مدينة سيدي غازي، من أمام المستشفى، وجدوا حالة تحتاج للعلاج، وتستنجد بمن يسعفها، في الساعات الأولى من صباح اليوم، أي بعد منتصف الليل، ولم تجد هذه الحالة ومن يرافقها، أي طبيب، أو مسعف، للكشف عليها، وفوجئ الأهالي بغلق أبوابها بالقفل والجنازير، ويشمل البلاغ أسماء هؤلاء الأهالي، الذين شاهدوا الواقعة.

وقال يونس الشافعي، المحامي، وصاحب البلاغ: “غلق أبواب المستشفى بهذه الطريقة بالجنازير والأقفال، يعد إهدارًا للمال العام، ويعد ذلك إحدى نقاط الفساد الموجودة داخل المنشآت الصحية بمحافظة كفر الشيخ، مع العلم أن هناك بلاغًا رسميًّا سوف نتقدم به للمحامي العام لنيابيات الانقلاب بكفر الشيخ، لفتح تحقيق حول هذا الأمر، لأن ذلك في المقام الأول يعد إهدارًا لحقوق المواطن البسيط، وهذا ما تم إثباته في محضر شرطة الانقلاب، فكيف يتم غلق مستشفى مركزي، مثل مستشفى سيدي غازي المركزي، فأين النوبتجية من أطباء وهيئة تمريض؟.

تمت القراءة 199مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE