الرئيسية > الأخبار المُثبتة > الانقلاب يترك فلاحي بني سويف فريسة للسوق السوداء للأسمدة
إعلان

الانقلاب يترك فلاحي بني سويف فريسة للسوق السوداء للأسمدة

 

بني سويف : سيد عبدالمنعم (اللواء الدولية)

سادت حالة من الغليان بين مزارعي محافظة بني سويف نتيجة غياب الأسمدة ومستلزمات الزراعة ، وترك حكومة الانقلاب لهم فريسة للسوق السوداء.

وقال نافع محمد بركات، 55 عامًا: أسمدة الجمعية نحصل عليها بسعرها العادي، 75 جنيهًا، أما ما نشتريه من السوق السوداء يكون بضعف السعر، ومحصول الذرة يمثل ثلث المساحة المزروعة بالقرية، ولم يتم صرف الأسمده لها من الجمعية، وحاليًا يتم التجهيز للمحاصيل الشتوية، لأن المحاصيل الصيفيه تم الانتهاء منها، والأسمدة ليست موجودة، ومن يحتاج يضطر أن يشتري من السوق السوداء.

ويتفق معه محمود رجب، 40 عامًا، ويوضح أن الأسمدة متوفرة ولكن في السوق السوداء فقط، ونشتريها بـ160 جنيهًا، والجمعيات لا يتوفر بها أسمدة ولا نحصل على الحصص كاملة، ولا نعلم أين تذهب، ونستخدم الكيماوي بدلًا من الأسمدة، ولكنها غير متاحة بالجمعيات أيضًا، ويتم توفيرها بالسوق السوداء، ونطالب الحكومة أن توفر لنا الأسمدة.

واضاف رمضان محمد بركات، 73 عامًا: أعمل في الزراعة من صغري، والأسمدة معروف أنها غالية، وتكون موجودة في الجمعية، لكنهم لا يعطوا الكميات المطلوبة، ولذالك نضطر لشراؤها من السوق السوداء، بـ170 جنيهًا، بينما في الجمعية سعرها 80 جنيهًا.

واكد عبد الجواد محمد عبد الجواد، 61 عامًا، أن الأسمدة متوفرة في الجمعيات، ولكن وجود السوق السوداء ضروري، لأن بعض الناس تزرع بدون حيازة زراعية، ولن يمكنهم الشراء من الجمعيات، ويضطرون للشراء من السوق السوداء، لأن الأسمدة حصة للحائزين، والأسعار بالنسبة للجمعيات جيدة، أما السوق السوداء فهي غالية طبعا.

تمت القراءة 191مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE