أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الانتخابات البرلمانية.. معارك رجال السيسي ضد أنصار مبارك تظهر للنور
إعلان

الانتخابات البرلمانية.. معارك رجال السيسي ضد أنصار مبارك تظهر للنور

القاهرة : شبكة رصد

حددت اللجنة العليا للانتخابات في مصر موعد إجراء الانتخابات البرلمانية لتكون على مرحلتين بدءاً من يومي 18 و19 أكتوبر المقبل.

وفي نفس السياق بدأت الأحزاب السياسية التي دعمت الانقلاب العسكري منذ اليوم الأول، سرعة تجهز الأسماء التي سيتم الدفع بها استعدادا لخوض الانتخابات البرلمانية، كما يتجه نحو 100 من فلول الحزب الوطني لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

المصريين الاحرار 210 مرشح

وقال، شهاب وجيه، المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، في تصريح لـ”رصد” أن القرار جاء مناسبا خاصة وأن البلاد تحتاج إلى حراك برلماني ليدفع بالعجلة الاقتصادية إلى الأمام مؤكدًا انه تأخر كثيرًا.

وأضاف “وجيه”، في تصريح لـ”رصد”، أن الحزب جاهز بخوض الانتخابات البرلمانية بـ 120 مرشحا للقائمة و90 مرشحا للفردي، على مستوى دوائر محافظات مصر، مطالبا باقي الأحزاب سرعة الانتهاء من قوائمهم الانتخابية وترك الأصوات للشارع المصري ليختار من يمثله بالبرلمان.

 200 مرشح للوفد

وأكد حسام الخولى، نائب رئيس حزب الوفد، أنه لا يوجد حتى الآن حصر نهائى بأسماء مرشحي الحزب للانتخابات البرلمانية، مشيرًا إلى أن هناك  نحو 200 مرشح على مستوى الجمهورية سيخوضون الانتخابات في قائمة “في حب مصر”.

 وأضاف نائب رئيس حزب الوفد أن هناك أسماء يتم تجهيزها خاصة وأن معركة الانتخابات البرلمانية صعبة جدا والدفع بمرشحين ليس أمر سهلا.

من جانبه أكد اللواء أمين راضي، نائب رئيس حزب المؤتمر، إن الحزب أنهي استعداده للانتخابات، مضيفا أنه من المفترض أن يخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بنحو 150 مرشحا للقائمة والفردي.

النور يواجه “لا للأحزاب الدينية”

ويواجه حزب النور، حملة مضادة، اعتبرها تحريضا ضد سمعته أعضائه، إذ أعلنت حملة “لا للأحزاب الدينية”، جمعها 650 ألف توقيع، على الاستمارات المطالبة بحل أحزاب “النور، والوطن، والوسط، والأصالة، والفضيلة، والبناء والتنمية”، فيما أعلنت قيادات سابقة بـ”النور” وإسلاميون، تأييدهم للحملة.

خلافات

من ناحية أخرى احتدمت  حدة الخلافات بين  ائتلاف “نداء مصر” و”تيار الاستقلال”، قبل من إعلان اللجنة العليا للانتخابات عن مواعيد إجراءات الانتخابات.

 وتقدم هشام عنانى، رئيس حزب “المستقلين الجدد”، أحد أعضاء “نداء مصر”، بشكوى رسمية إلى رئيس الوزراء إبراهيم محلب، يطالب فيها بإلغاء أنشطة التيار وإغلاق مقراته، واتهام رئيسه أحمد الفضالى بمخالفة القانون واستغلال مقرات جمعية الشبان المسلمين التى يرأس مجلس إدارتها فى الدعاية الانتخابية،  وهو ما وصفه “الفضالى” بأنه شكاوى كيدية.

وكانت قد بدأت  الأزمة بعد إعلان “الاستقلال” انسحاب حزب “المستقلين الجدد” من ائتلاف “نداء مصر”، وانضمامه للتيار، وهو ما كذبه “نداء مصر”، متهماً “الفضالى” بتضليل الرأى العام، ونشر أخبار كاذبة ضد الائتلاف، وسرقة ملفات مرشحيه وتقديمها على قوائم “الاستقلال”.

100 من الفلول 

ويوجد نحو 106 مرشحين محتملين ينتمون إلى الحزب الوطني المنحل، أعلنوا عزمهم خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، كانت المنوفية صاحبة النصيب الأكبر منهم بـ26 مرشحًا.

ففي القاهرة أعلن ترشيحه للانتخابات كلا أكمل قرطام، رجل الأعمال ورئيس حزب المحافظين والمرشح عن الحزب الوطني في برلمان عام 2000، و2005، وهاني سرور مرشح الحزب الوطني في 2005 عن دائرة الظاهر والتي أعلن ترشحه عنها في انتخابات 2015 وصاحب قضية “الدم الملوث”.

كما ينوي كريم سالم خوض التجربة، حيث كان عضو الحزب الوطني والمتحدث الرسمي لحملة الفريق أحمد شفيق بانتخابات الرئاسة عام 2012.

ويحوض الانتخابات ايضا، ياسر الهضيبي: مساعد رئيس حزب الوفد ونائب الحزب الوطني ببرلمان 2010 بالقناطر، و أحمد الفضالي: رئيس تيار الاستقلال حاليًا وعضو مجلس الشعب 2005 سابقًا والمتهم في أحداث “موقعة الجمل”، وحيدر البغدادي: عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني ببرلمان 2005 و2010. وشاهيناز النجار زوجة رجل الأعمال أحمد عز، وأعلنت ترشحها للانتخابات البرلمانية المقبلة عن دائرة المنيل، وزوجها أحمد عز عن دائرة السادات بالمنوفية، ومحمد أبو العنين عضو مجلس الشعب عن الوطني لمدة 8 سنوات.

ويدخل الانتخابات في الاسكندرية، كلا من، أحمد مهنا البرلماني السابق عن الحزب الوطني المنحل وأمين عام حزب المؤتمر بالإسكندرية، وأحمد أبو النظر القيادي السابق بالحزب الوطني ومؤسس حزب “نهضة مصر”، وفي محافظة الدقهلية يخوضها، وحيد فودة نائب المنصورة عن الحزب الوطني في برلمان عام 2010 المنحل، وعبدالرزاق الخطيب النائب عن الوطني لدورتين عن مركز المنصورة.

وأعلن عمر جلال هريدي النائب السابق عن الحزب الوطني وأمين صندوق نقابة المحامين وعضو مجلس إدارة نادي الزمالك ترشحه كمستقل عن دائرة البداري بمحافظة أسيوط، فيما يخوض محمد علام القيادي بالحزب الوطني بالمحافظة سابقا، الانتخابات عن دائرة جهينة، وأيضا يخوضها محمد عبد الرؤوف، إبن عم جمال الضبع أحد أعضاء الحزب الوطني.

وفي بني سويف، ترشح على البكري سليم: عضو مجلس النواب السابق عن الحزب الوطني المنحل عن دائرة مركز بني سويفعبدالله على عبدالله مبروك، أحد أعضاء المنحل عن دائرة مركز ببا.

ويشارك في الانتخابات من رجال الحزب الوطني، كل من طلعت السويدي صاحب مجموعة شركات السويدي ومن وجوه الوطني المنحل المعروفة في دائرة ديرب نجم بالشرقية، وهاني أباظة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد والنائب البرلماني السابق وأحد رجال الحزب الوطني المعروفين بمحافظة الشرقية.

لا للفلول

وأعلن محمد لاشين مؤسس حركة فرسان الميدان، إطلاق المكتب السياسي للحركة لحملة “طرق الأبواب” مع اقتراب انتخابات البرلمان، موضحًا أن الحملة ستكون لتوعية المواطنين وحثهم على عدم انتخاب الفلول ورموز نظام مبارك الذين افسدوا الحياة السياسية طيلة 30 عاما من حكم مبارك.

وقال “لاشين”، في بيان له، إن الحملة ستنطلق في الإسكندرية والبحيرة وقنا لتشمل باقي المحافظات بعد ذلك عقب قياس مدي نجاحها وتفاعل المواطنين معها، مشيرًا إلى أن الحملة ستشمل أيضًا توعية المواطنين كذلك بخطورة انتخاب حزب النور الذي يحاول اختطاف الوطن كما حدث مع التجربة المريرة التي عاشها الشعب من جراء انتخاب الإخوان المسلمين لذلك سيكون تركيزنا على عدم إنتاج نظام مبارك من جديدة ودولة الفساد والاستبداد أو كل من يحاول أن يتاجر بالدين.

تمت القراءة 152مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE