الرئيسية > تحقيقات > الإفراج عن القيادي الإخواني فتح الباب واستبعاده من قضيتين
إعلان

الإفراج عن القيادي الإخواني فتح الباب واستبعاده من قضيتين

 

علي فتح الباب

القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

أطلقت السلطات الأمنية، اليوم الخميس سراح علي فتح الباب عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة ورئيس الهيئة البرلمانية السابق للحزب في مجلس الشورى، بعد حبسه نحو 8 أشهر على ذمة قضيتين وذلك في أول حالة من نوعها منذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي.

وخرج فتح الباب بعد أن أخلت النيابة العامة سبيله في القضيتين اللتين كان متهمًا فيهما بحرق قسمي شرطة بحسب ما نشره موقع “مصر العربية”.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على فتح الباب  من منزله في 28 أغسطس الماضي، على خلفية اتهامه بالتحريض على أحداث الشغب التي وقعت في عدد من أقسام الشرطة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 من الشهر ذاته.

وقال أسامة السباعي محامي فتح الباب، إن الإفراج عن موكله “جاء بعد استبعاده من القضيتين المتهم فيهما، وهما التحريض علي حرق قسمي شرطة التبين وحلوان.

وأوضح أنه “تم استبعاده من التحريض علي حرق قسم التبين في 20 فبراير الماضي، إلا أنه ظل محبوسًا على ذمة القضية الثانية وهي حرق قسم شرطة حلوان، التي تم استبعاده منها، وأمر بإخلاء سبيله في 16 أبريل الجاري”.

 وأضاف: “تم نقله بالفعل من محبسه بسجن طرة في اليوم ذاته، إلا أنه بقي في قسم الشرطة، حتى تم إخلاء سبيله صباح اليوم”.

تمت القراءة 271مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE