أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “الإفتاء” الليبية تدعو لرفع “دعاوى حسبة” ضد قائمة الإرهاب الخليجية
إعلان

“الإفتاء” الليبية تدعو لرفع “دعاوى حسبة” ضد قائمة الإرهاب الخليجية

“الإفتاء” الليبية تدعو لرفع “دعاوى حسبة” ضد قائمة الإرهاب الخليجية

استنكرت “دارَ الإفتاءِ” الليبية، أشدَّ الاستنكارِ، الزجَّ بأسماءِ العلماءِ والدعاةِ في قائمةِ الإرهابِ الخليجية، ودعت المؤسساتِ الحقوقيةَ في العالم الإسلاميّ، أن تقومَ برفعِ دعاوَى حسبةٍ، لدى المحاكمِ المختصةِ في كلِّ دولة، نيابةً عن الأمةِ؛ لملاحقةِ المسؤولين على إصدارِ قوائمِ الزورِ، دفاعًا عن علمائِهِم.

ورأت “دار الإفتاء” الليبية في بيان لها اليوم الخميس، أن “الإرهاب المزعوم، صار في هذه الأيامِ من الوشايةِ الكاذبةِ؛ لإغراءِ أعداءِ الأمة على كلّ مَن لا يَرضى من العلماءِ بظلمِ الحكامِ، ويناصرُ قضايا الشعوبِ المغلوبةِ على أمرِها، وعلى رأسِها قضيةُ فلسطين”.

واستنكر بيان “الإفتاء” الليبية، ما وصفه بـ “تشويهٍ وتشهيرٍ القائمة بأفاضلِ الأمةِ، في تخصصاتٍ متعددةٍ، ومنها دعاتُها وعلماؤُها، ومؤسسات خيرية لها أيادٍ بيضاءَ في خدمةِ المسلمين”.

وأضاف البيان: “إننَا نستنكرُ على وجهِ الخصوصِ، وضعَ اسمِ شيخِ العلماء المجاهدينَ؛ فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحادِ العالمي لعلماء المسلمين، ومِن ليبيا سماحة المفتي الشيخ الدكتور الصادق الغرياني، والشيخ الدكتور علي الصلابي، عضو الاتحاد العالمي لعلماءِ المسلمين، ضمنَ قائمةِ مَن وُصفُوا زورًا بالإرهابِ، وذلك لِما عُرفُوا به مِن السماحةِ والتيسيرِ، ونشرِ الاعتدالِ والوسطيةِ، والبعدِ عن كلِّ أوجهِ التشدّدِ والغلوّ”، على حد تعبير البيان.

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، قد أعلنت في بيان رباعي مشترك، اتفاقها على تصنيف أكثر من 70 شخصية ومؤسسة من جنسيات مختلفة، على أنها “إرهابية”، وذلك على خلفية “ارتباطها بقطر”.

وجاء في بيان مشترك أصدرته الدول الأربع ونشرته وكالاتها الرسمية، يوم الجمعة الماضي، أنه تم إدراج 59 فردا و12 مؤسسة في “قوائم الإرهاب” المحظورة لدى هذه الدول.

ومن أبرز المدرجين على تلك القوائم؛ الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وكذلك مؤسستي “قطر” و”عيد” الخيريتين، كما تضم شخصيات وكيانات تحمل جنسية كل من قطر والأردن واليمن وليبيا ومصر والبحرين والكويت والإمارات والسعودية.

ورفضت قطر اتهامات السعودية ومصر والإمارات والبحرين لها بـ “دعم الإرهاب”، مؤكدة على أن “موقفها من مكافحة الإرهاب أقوى من كثير من الدول الموقعة على البيان المشترك وأن هذه حقيقة تجاهلها معدو البيان”، بحسب قولها.

وقالت الحكومة القطرية في بيان لها، الجمعة، “إن البيان المشترك الأخير الذي أصدرته المملكة العربية السعودية والبحرين ومصر والإمارات فيما يتعلق بقائمة لتمويل الإرهاب مرة أخرى يعزز المزاعم التي وصفها بأنها لا أساس لها”.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

تمت القراءة 2مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE