الرئيسية > كتاب اللواء > الإعلام الفاسد فى مصر
إعلان

الإعلام الفاسد فى مصر

 

بقلم : عبدالعزيز محمد الشمري

من قديم الأزل اشتهر المصريون في الشده والصلابه وقسوة القلب وعدم التعاطف وعدم الإلتفات للأعلام الفاسد في اخذ القرارات واختيار الحكام …، فكان في أيام الإستعمار الإنجليزي وقفو المصريين يد واحده في وجه العدو المستعمر لهم وحاربوه برغم من قوته وأخرجوه من بلدهم وطهروها من اعماله المدمره والمخربه ..، وبعدها في أيام الملك فاروق قال رجال مصر كلمتهم في ثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢ فبدأها الضباط الأحرار ونصرهم الله تعالى ثم وقوف شعب مصر معهم ومساندتهم لهم فلم يجاملو ولايتعاطفو على حساب وطنهم الذي يعشقونه ويحيون ويموتون في سبيله….،  وبعد ذلك عاد الظلم يحكم في حكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي صبر عليه الشعب ٣٠ سنه ولم يتنفسو منه فقالو كلمتهم في شوارع وميادين مصر فإنتصرو في تاريخ ٢٥ يناير ٢٠١١ فكذلك انتصرو بنصره من الله تعالى ونصرة الشعب المصري ولأنهم لم يتعاطفو ولم يتساهلو مع من ظلمهم وكبت عليهم ٣٠ سنه هو وأعوانه ولكن للأسف بعد ثورتهم قفز عليهم الإخوان المتأسلمين الذي لمعهم الإعلام الفاسد وجعل مصر من غيرهم لاتستطيع الوقوف مره أخرى فوصلو لكرسي الحكم بإنتخابات مزوره واكتسحو مجلس الشعب ومجلس الشورى فظلمو ولم يعدلو وزادو الفساد في مصر ولم يوفو بوعودهم وإختبأو خلف عبائة الدين والإسلام فلم يصبر عليهم ولاعلى رئيسهم محمد مرسي فقامو بثورة ٣يوليو ٢٠١٣ وانتصرو كذلك بفضل الله وتعب وجهد ودعوات الشعب المصري ولانهم لم يتعاطفو في مصلحة ومستقبل بلدهم وأبنائهم فنهاية هذي المقاله أتمنى توضيح رأيي ……. كل ما شعب مصر يميل إلى عاطفته وإلى الإعلام الفاسد الذي يصور الحق باطل والباطل حق سيكون اختيار الحاكم الظالم قاتل لهم وإلى ارادتهم وكلمتهم ويكون تدبيرهم تدميرا لهم فلكل يعرف الإعلام في وقتنا هذا يلمع وينجم من ؟؟ فأتمنى شعب حر يختار حاكم حر .

تمت القراءة 443مرة

عن سيد أمين

سيد أمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE