أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الإحتلال الصهيوني يعدم طفلا مقدسيا ويصيب آخر بجروح خطرة
إعلان

الإحتلال الصهيوني يعدم طفلا مقدسيا ويصيب آخر بجروح خطرة

استشهد طفل فلسطيني وأُصيب آخر اليوم الاثنين (12|10)، بعد فتح القوات الإسرائيلية نيران أسلحتها عليهما، على خلفية ادّعاء قيامهما بطعن مستوطنيْن اثنين بالقرب من مستوطنة “بيسغات زئيف” اليهودية المقامة على أراضي بيت حنينا شمال القدس المحتلة.

الإحتلال الصهيوني يعدم طفلا مقدسيا ويصيب آخر بجروح خطرة

الإحتلال الصهيوني يعدم طفلا مقدسيا ويصيب آخر بجروح خطرة

وادّعت المصادر العبرية، أن فتييْن فلسطينيين نفّذا عملية طعن بالقرب من محيط “بيسغات زئيف”، أسفرت عن إصابة مستوطنيْن يهودييْن، مضيفة أن قوات الشرطة قامت بإطلاق الرصاص صوب الطفل أحمد صالح مناصرة (13 عاما) الذي تدّعي قيامه بتنفيذ العملية ليرتقي شهيدا، كما أصابت الطفل الآخر بجروح وصفت أنها بالغة الخطورة.
وزعمت أن أحد الطفلين لاذ بالفرار أثناء عملية طعن المستوطن الأول ومن ثم تمكّنت من اعتقاله بعد مطاردة قصيرة أطلقت خلالها النار عليه، في حين سيطرت على الآخر وقامت بإطلاق الرصاص عليه أيضا.

وتمّ لاحقا الإعلان عن استشهاد الفتى مناصرة، في حين أن الآخر يعاني إصابات بجروح شديدة وحالته الصحية حرجة.
ويشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس نهج الإعدامات الميدانية والتصفية بحق الشعب الفلسطيني من كافة الفئات والأعمار، وذلك تحت حجج ومزاعم واهية، من قبيل تنفيذ عمليات طعن ودهس تستهدف مستوطنين وجنودا إسرائيليين، أو حتى لمجرّد الاشتباه بمحاولتهم ذلك.

تمت القراءة 95مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE