الرئيسية > الأخبار المُثبتة > “الأهلي” ومدربه الجديد في مواجهة صعبة في قرعة مثيرة لكأس الإتحاد الأفريقي
إعلان

“الأهلي” ومدربه الجديد في مواجهة صعبة في قرعة مثيرة لكأس الإتحاد الأفريقي

بعض لاعبي النادي الأهلي

القاهرة : أنور السيد (اللواء الدولية)

سيبدأ الأهلي حامل اللقب، ومدربه الجديد فتحي مبروك، مشواره في كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بمواجهة الأفريقي التونسي في دور الستة عشر الثاني، بعدما جنبته القرعة الموجهة التي سحبت يوم الثلاثاء اللعب ضد غريمه المحلي الزمالك الذي سيواجه سانجا باليندي من الكونجو الديمقراطية.

وللموسم الثاني على التوالي، فشل الأهلي -الفريق الأكثر تتويجا في دوري الأبطال برصيد ثمانية ألقاب- في بلوغ دور الثمانية وانتقل للعب في المسابقة الأخرى التي أصبح الموسم الماضي أول فريق مصري يتوج بلقبها.

وبعد رحيل المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو إثر الخروج من دوري الأبطال عاد مبروك لقيادة بطل مصر وسيبدأ مشواره القاري بمواجهة صعبة أمام الإفريقي في منتصف مايو الجاري.

وقال وائل جمعة مدير الكرة بالأهلي للصحفيين “كأس الاتحاد (الأفريقي) أصبحت أقوى من دوري الأبطال هذا الموسم.. المواجهة (أمام الإفريقي) لن تكون سهلة لنا أو لهم.”

وسيكون على الأهلي تجاوز ظروفه الحالية سريعا قبل السفر إلى تونس لخوض مباراة الذهاب بعدما فقد جاريدو منصبه سريعا.

ويتعثر الأهلي أيضا في الدوري المحلي الذي يحمل لقبه إذ يتأخر بفارق إحدى عشرة نقطة وراء الزمالك المتصدر لكن جمعة المدافع السابق قال إن إمكانيات الأهلي تؤهله للعودة للطريق الصحيح.

وتابع “لا توجد أزمة.. الأهلي يملك لاعبين جيدين والأمور ستستقر في الفترة المقبلة.

“نحن الفريق حامل اللقب وهذا يعطينا ثقة كبيرة. نحن أكثر فريق حاصل على دوري أبطال أفريقيا.”

وللزمالك خمسة ألقاب في دوري الأبطال آخرها في 2002 وازدادت مهمته صعوبة في نيل لقب أفريقي آخر في مسابقة تستقطب الأضواء هذا الموسم بوجود فرق اعتادت الوقوف على منصات التتويج.

ويعيش الزمالك الذي ضمن مكانه في هذا الدور بفوز مثير على الفتح الرباطي المغربي 3-2 في مباراة الإياب هذا الأسبوع فترة رائعة إذ يتصدر الترتيب في الدوري المصري حيث يسعى للفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2004.

وقال حمادة أنور مدير الكرة بالزمالك للصحفيين “نحن نلعب على البطولة.. الفرق الموجودة محترمة.. لكننا سنسعى لنيل اللقب.”

وأضاف للصحفيين “وقوع الزمالك والأهلي في مجموعتين منفصلتين أمر جيد لفرص الفريقين في التقدم للأدوار التالية.”

وإذا تمكن الأهلي من تجاوز الإفريقي وعبر الزمالك منافسه سانجا باليندي فسيلعب الفريقان في مجموعتين مختلفتين في دور الثمانية.

ففي دور الثمانية قد يلعب الأهلي مع الترجي أو الرجاء في المجموعة الأولى بينما قد يتقابل الزمالك مع الصفاقسي أو آسيك.

وقال جمعة “كل الفرق الموجودة جديرة بالفوز بالبطولة.”

وسيلعب الترجي بطل افريقيا السابق في مواجهة هارتس أوف أوك الغاني.

أما الرجاء البيضاوي الذي سبق له هو الآخر الفوز بدوري الأبطال فسيلعب مع النجم الساحلي التونسي.

تمت القراءة 142مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE