أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > الأمن يعتقل هشام جنينة بعد تصريحاته بامتلاك عنان لوثائق تدين الدولة وقيادتها
إعلان

الأمن يعتقل هشام جنينة بعد تصريحاته بامتلاك عنان لوثائق تدين الدولة وقيادتها

الأمن يعتقل هشام جنينة بعد تصريحاته بامتلاك عنان لوثائق تدين الدولة وقيادتها

اعتقلت أجهزة الأمن المصرية اليوم الثلاثاء رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق المستشار هشام جنينة، على خلفية التصريحات التي أدلى بها بشأن احتفاظ رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الفريق المستدعى سامي عنان، بوثائق وأدلة يدعي احتواءها على ما يدين الدولة وقيادتها.

ونقلت صحيفة “الوطن” المصرية، عن علي طه محامي المستشار هشام جنينة، تأكيده، أن “عملية الضبط تمت بمعرفة مباحث القاهرة”، مشيرا إلى أنه “ربما يتم اقتياده إلى القسم تمهيدا لحضور أفراد من الشرطة العسكرية للتحقيق معه بعد بيان المتحدث العسكري أمس”.

وأصدرت القوات المسلحة، في بيان أمس، قالت فيه: “في ضوء ما صرح به المدعو هشام جنينة حول احتفاظ الفريق مستدعى سامي عنان بوثائق وأدلة يدعى احتوائها على ما يدين الدولة وقيادتها، وتهديده بنشرها حال اتخاذ أي إجراءات قانونية قبل المذكور، وهو أمر بجانب ما يشكله من جرائم يستهدف إثارة الشكوك حول الدولة ومؤسساتها، في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة الوطن في سيناء لاجتثاث جذور الارهاب”.

وأضاف البيان: “هو الأمر الذي تؤكد معه القوات المسلحة أنها ستستخدم كل الحقوق التي كفلها لها الدستور والقانون في حماية الأمن القومي والمحافظة على شرفها وعزتها، وأنها ستحيل الأمر إلى جهات التحقيق المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية قبل المذكورين”، وفق البيان.

من جهته نفى ناصر أمين، محامي الفريق سامي عنان، تصريحات المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، بشأن احتفاظه بوثائق تدين النظام الحاكم.

وقال أمين في بيان، مساء أمس الاثنين: “أعلن بصفتي محامي الفريق سامي عنان بأن كل ما جاء من تصريحات للمستشار هشام جنينة منسوبة للفريق سامي عنان هي أقوال عارية تماما من الصحة وغير صحيحة ولا تمت للواقع بصلة”.

وتابع: “نعلن أننا سوف نتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من أدلى أو يدلى بتصريحات صحفية أو إعلامية ينسب فيها أي أقوال أو أفعال للفريق سامي عنان تؤدى للمساس بموقفه القانوني وتعرضه لخطر المساءلة القانونية والاجتماعية، وأن أي تصريحات لم تصدر من الفريق سامي عنان بشخصه تنسب لأصحابها ولا تعبر عنه بأي حال من الأحوال”، على حد تعبيره.

وتحدث جنينة، في حوار مع صحيفة “هاف بوست عربي”، أمس، عن “امتلاك عنان لمستندات تتضمن وثائق وأدلة تدين الكثير من قيادات الحكم بمصر الآن، وهي متعلقة بكافة الأحداث التي وقعت عقب ثورة 25 كانون ثاني (يناير) 2011″، التي أطاحت بالرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك.

وأبدى جنينة تخوفه على حياة عنان داخل السجن، محذراً من أنه “في حال المساس به فسوف تظهر الوثائق الخطيرة التي يمتلكها عنان، وحفظها عنان مع أشخاص خارج مصر”، على حد قوله.

واعتقلت المؤسسة العسكرية المصرية الفريق سامي عنان بعد بيانٍ اتهمه بالتزوير ومخالفة القوانين واللوائح العسكرية، بعد أيام قليلة من إعلان نيته الترشح للانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في آذار (مارس) المقبل.

 

تمت القراءة 3مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE