الرئيسية > أهم الأنباء > الألاف يشييعون جثمان الشهيد “أحمد خطاطبة” في نابلس
إعلان

الألاف يشييعون جثمان الشهيد “أحمد خطاطبة” في نابلس

وانطلق موكب التشييع، الذي شارك فيه عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية، من أمام مشفى “رفيديا” بنابلس صوب بلدة بيت فوريك مسقط رأس الشهيد، وسط هتافات تندد بجرائم الاحتلال وانتهاكاته.

وكان خطاطبة (26 عاما) قد قضى الليلة الماضية، عقب إصابته بجراح خطرة جرّاء فتح قوات الاحتلال الإسرائيلية النيران صوبه فجر الجمعة الماضية، فيما اعتقلت آخرا من المنطقة الشرقية لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك بزعم إلقائهما زجاجة حارقة على مركبة للمستوطنين في المنطقة.

ومنعت قوات الاحتلال آنذاك، سيارة الإسعاف من الوصول للشاب الجريح لأكثر من ساعة، حيث تُرك ينزف طوال الوقت، الأمر الذي فاقم من خطورة وضعه الصحي.

ووصل خطاطبة قد وصل إلى مستشفى “رفيديا” بمدينة نابلس وهو في حالة حرجة، حيث تم إنعاش قلبه الذي توقف عن النبض بعد إصابته برصاصة أسفل الظهر استقرت في الأحشاء، بالإضافة إلى إصابته بقطع كبير في منطقتي الرقبة والكتف، ممّا استدعى إخضاعه لعملية جراحية ونقله إلى وحدة العناية المكثفة، قبل استشهاده اليوم.

وفي سياق متصل، أفاد شهود عيان لـ “قدس برس” بأن مواجهات عنيفة اندلعت بين مواطنين فلسطينيين وقوات الاحتلال على مدخل بيت فوريك عقب تشييع جثمان الشهيد.

 

تمت القراءة 82مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE