أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > الأطفال النازحون من تلعفر العراقية تحت وطأة الحرّ والأمراض المعدية
إعلان

الأطفال النازحون من تلعفر العراقية تحت وطأة الحرّ والأمراض المعدية

 

الموصل : الأناضول

يعيش آلاف الأطفال، الذين أجبرت عائلاتهم على الهرب من مدينة “تلعفر” العراقية، أوضاعاً مزرية للغاية في مدينة “سينجار”، التي نزحوا إليها بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على مدينتهم، في 16 حزيران/ يوليو الفائت، حيث يقطن أولئك الأطفال مع عائلاتهم في مساجد ومقامات ومدارس البلدة، التي تصل فيها الحرارة وقت الظهيرة إلى 50 درجة.

وتحاول الأمهات تخفيف وطأة الحر عن أبنائهن بسكب الماء عليهم، وتهويتهم بقطع القماش والورق المقوى، في جو يهددهم فيه شبح الأمراض المعدية، نتيجة الازدحام الشديد.

وأفادت “فاطمة حسين” النازحة في أحد مقامات البلدة، لمراسل الأناضول، أن الأطفال خفت شهيتهم إلى الطعام نتيجة الحر الزائد، ما أدى لفقدانهم الوزن، وأضافت أن زوجة ابنها أنجبت منذ 5 أيام، ويفعلون ما بوسعهم، لكي يحولوا دون وقوع الرضيع في المرض.

وطالبت فاطمة أن تركز المساعدات المقدمة إليهم على الألبسة، بسبب الحاجة الماسة إليها، ولفتت إلى أن 570 عائلة تعيش في المقام نفسه، ويتقاسم أفرادها حماماً واحداً فقط، مما يجعل الجو قابلاً لانتشار الأمراض المعدية.

تمت القراءة 190مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE