أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > افتراض الخيانة !!
إعلان

افتراض الخيانة !!

 

د. فايز أبو شمالة

قررت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الاعتراف بإسرائيل، وتخلت الحركتان عن حلم العودة، وأعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس السيد موسى أبو مرزوق أن من حقه زيارة بلدته (يبنا)، ولا حق له بالعودة إليها، وقد قررت قيادة الحركتين الاعتراف بشروط الرباعية، والاعتراف بكل الاتفاقيات التي وقعت عليها منظمة التحرير الفلسطينية، بما في ذلك نبذ المقاومة باعتبارها عنفاً، وستبدأ الحركتان بممارسة التنسيق الأمني مع الصهاينة، وسيعقد لقاء أمني بين السيد خالد مشعل ويورام كوهين رئيس جهاز الشباك الإسرائيلي، بهدف تبادل المعلومات الأمنية التي ستساعد في حصار المقاومة، وإلقاء القبض على المقاومين.

مقابل ما سبق وافقت إسرائيل على الاعتراف المتبادل مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وسمحت لبعض قيادة الحركتين بالعودة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، ومنحت كل من محمود الزهار ورمضان عبد الله شلح بطاقات VIP، ووعدت بإطلاق سراح بعض الأسرى الذين لم تتطهر أيديهم بالدم اليهودي، وستقوم إسرائيل بتحويل أموال الضرائب إلى حساب حركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزة، وستبدأ إسرائيل برفع الحصار عن قطاع غزة بالتدريج، وستسمح بإقامة الميناء والمطار بناء على تطور الحالة الأمنية، وستسمح إسرائيل بفتح المعابر شرط أن يتسلمها حرس السيد خالد مشعل شخصياً.

ما رأي الأخوة المناضلين في قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بالسيناريو السابق؟ وما رأي قادة الفصائل الفلسطينية؟ ما رأيكم بهذا الانقلاب المفاجئ بموقف حركتي الجهاد الإسلامي وحماس؟ وماذا تصفون هذا التحول في موقف الحركتين؟

من المؤكد أن جميعكم سيتهم حركتي حماس والجهاد الإسلامي بالخيانة العظمى، وأنهما توظفان الدين الإسلامي للتفريط بالثوابت الفلسطينية، وأن الصواريخ التي أطلقت من الحركتين على مدينة تل أبيب اليهودية كانت صواريخ عبثية، تمت بعد التنسيق الأمني مع جهاز الشباباك، والهدف منها هو تلميع الحركتين، ومن المؤكد أن جميع الفصائل ستتهم قيادة الحركتين بالخروج عن الصف الوطني لأنهما اعترفتا بإسرائيل، وفرطتا بالمقدسات، وخانتا دم الشهداء، وخذلتا الأسرى، وتخلتا عن الثوابت الفلسطينية!!!.

انسجاماً مع السيناريو السابق أقول: يجب أن يمثل خالد مشعل أمام محكمة ثورية، لتنظر في خطورة لقائه الأمني مع يورام كوهين رئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي، يجب أن توجه إلى خالد مشعل تهمة الخيانة العظمى، وليس له إلا أعواد المشانق لو ثبتت عليه التهمة!!.

 

تمت القراءة 300مرة

عن د . فايز أبو شمالة

د . فايز أبو شمالة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE