أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > اطلاق “بيان القاهرة” لاستعادة ثورة يناير من الثورة المضادة
إعلان

اطلاق “بيان القاهرة” لاستعادة ثورة يناير من الثورة المضادة

 

 

إبراهيم يسري، عبد الرحمن يوسف وسيف عبد الفتاح

القاهرة : محمد إسماعيل (اللواء الدولية)

أطلقت شخصيات ثورية مصرية مبادرة تدعو قوى ثورة يناير للاصطفاف صفاً واحداً لاستعادة ثورة 25 يناير والمسار الديمقراطي، في مواجهة منظومة الثورة المضادة والاستبداد والقمع وحملت المبادرة أسم “بيان القاهرة” وذلك في اجتماع اليوم ضم الدكتور سيف الدين عبد الفتاح والسفير إبراهيم يسري والشاعر عبد الرحمن يوسف.

وطالب “بيان القاهرة” الذي وقعت عليه شخصيات وطنية من قوى ثورة يناير، بضرورة الاصطفاف صفا واحدا لاستعادة ثورة 25يناير والمسار الديمقراطي، من منظومة الثورة المضادة، ومواجهة الاستبداد والقمع، والعمل لتجديد روح وقوة ثورة يناير المباركة التي تعد عملا مفصليا، ونقطة تحول كبرى في تاريخنا المعاصر.

وقال البيان “تُجمع قوى الثورة والوطن في مصر اليوم على أن ما يجري في ربوع الوطن إنما هو استعادة بائسة وقبيحة لمنظومة نظام مبارك بما قامت عليه من الاستبداد والفساد، وبأبشع صورة ممكنة من بروز الدولة البوليسية القمعية، وبما يطال الجميع ولا يستثني إلا ما سار في ركاب المنظومة الانقلابية، وهلل لعمليات التشويه والإقصاء والاستئصال، ونشر الفوضى والكراهية والانقسام، الأمر الذي يهدد الأمن القومي المصري، بل يمثل تحديا كبيرا لأساس الوطن ومستقبله، ولا يمكن إلا مواجهته ومقاومته”، وأضاف إن “هذا الاصطفاف ضرورة وطنية وواجب الوقت، وشرف يجب أن يقوم له وعليه وبه كل مصري وطني مخلص لهذا البلد، وهدف لن نتوانى عن نصرته وتحقيقه على أرض الواقع».

وتابع البيان، أن الدعوة لهذا الاصطفاف تأتي “في إطار شديد الوضوح من الشفافية الكاملة لا السرية ولا الخفاء، فمواقفنا الوطنية كانت وستبقى معلنة بكل وضوح وبلا أدنى التباس، نعلنها دائما في كل ما نملك من وسائل إعلام وإعلان، وبكل ما نملك من أدوات اتصال وتواصل مع الشعب وقواه”، وأكد أن هذا الحراك يأتي أيضا إطار السلمية ” مبدأ ورؤية وأداء؛ سلمية لا عنف فيها؛ إيمانا بأن في أشكال الاحتجاج السلمية سعة للتعامل مع منظومة الاستبداد، ومواجهة كل محاولات الإحباط والمحاصرة والالتفاف على ثورة يناير وقواها ومكتسباتها”.

وتابع البيان أن “الاصطفاف الثوري الوطني أصبح ضرورة لتقوية صف القوى الثورية السياسية والمجتمعية حتى تبلغ أهدافها وتمكن لأدواتها في التغيير، خاصة أنها قد استُهدفت جميعا ومن دون استثناء من قبل النظام القمعي، هذا الاصطفاف ضرورة كذلك من أجل استرداد مسار الديمقراطية والإرادة الشعبية الحقيقية وتحريك الطاقات لمواجهة شبكات الاستبداد ومؤسسات الفساد».

وطالب الموقعون على البيان، وهم السفير إبراهيم يسري، والدكتور سيف الدين عبد الفتاح، والشاعر عبدالرحمن يوسف، كافة القوى أن تقوم بكل ما من شأنه أن يحقق هذا الاصطفاف الواجب والتنسيق اللازم، والمقاومة المفروضة.واقترح الموقعون، على قوى يناير والقوى الوطنية المخلصة تشييد منصة انطلاق الاصطفاف الوطني، عبر الآليات التالية:

– تأسيس أمانة وطنية للحوار والتنسيق؛ تعمل على التواصل بين القوى الوطنية والثورية والمجتمعية، يتم فيها تمثيل كافة التيارات والشخصيات المستقلة.

– تأسيس هيئة للقيام بصياغة «مشروع ميثاق شرف وطني وأخلاقي»؛ لضبط العلاقات فيما بين القوى الوطنية وبعضها البعض، وكذلك في علاقاتها وخطاباتها مع عموم الشعب المصري العظيم.

– قيام (مجموعة صياغة مشروع إعلان مبادئ جامع ) يكون محل اتفاق جميع القوى السياسية والثورية الوطنية، ويقوم على دراسة وافية لكافة البيانات وإعلانات المبادئ التي صدرت عن مختلف القوى، والوقوف على مساحات الاتفاق في إطار حوار ممتد ومتجدد بين هذه القوى.

أن يتم كل ذلك في إطار مبدأٍ أساسي هو (ضرورة العمل الجاد على استعادة شبكتي العلاقات والتواصل)؛ بين قوى الثورة وبعضها البعض، وفيما بينها جميعا وبين قطاعات الشعب المخلصة لثورتها والواثقة في انتصارها في نهاية المطاف.

يشار إلى أن هذا البيان يأتي بعد عدة أيام من إعلان مماثل صدر في بروكسل الداعي لإسقاط الانقلاب واستعادة ثورة 25 يناير، ودعت إلى مواصلة الحشد لمقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، والذي أيدته تيارات لسياسية و شبابية

قال الدكتور سيف الدين عبدالفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وأحد الموقعين على “بيان القاهرة”، إن الداعين للبيان لا يعملون لمصالحهم الخاصة ولا لمصلحة أي طرف سياسي، ولكن همهم الأول هو الوطن.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على “الجزيرة مباشر مصر”: أن بيان القاهرة موجه فقط للشباب والقوي والحركات الثورية التي شاركت في ثورة 25 يناير، وليس للنخبة أو المثقفين، خاصة بعد أن خاب أمل الجميع فيهم، مؤكدا أنه يهدف لإخراج البلاد من المأزق الذي يعيش فيه، وتابع عبدالفتاح: «أن السبب وراء اجتماع كافة الموقعين علي البيان، هو ضرورة انطلاق البيان من داخل القاهرة، هو سعي الجميع إلي ضرورة تشكيل نواة صلبة لاستعادة الثورة، خاصة وأن القاهرة كانت هي الشعلة الحقيقة لثورة يناير، وقال ان “قائد الثورة المضادة أتى إلى الواجهة ولابد أن نتصدى له ونكون بالواجهة، وآن الأوان أن تختفي دولة العواجيز على يد شباب ثورة يناير”.

من جهته قال السفير إبراهيم يسري رئيس جبهة الضمير،إن بيان” القاهرة”والذي وقع عليه عدد من الشخصيات السياسية والثورية البارزة “يهدف إلي استعادة أهداف وأحلام ثورة يناير التي تم أختطفها على يد قوي من الدولة العميقة . وأضاف” يسري” خلال مداخلة هاتفية علي فضائية “الجزيرة مباشر مصر”، انه تم التحدث مع كثير من القوي والحركات الثورية للتوقيع علي البيان ،وكان من أبرز هذه القوي هي حركة 6 أبريل ، مشيرا بان هناك قوي ثورية أخري تم التحدث معها ولكن ، لن يتم الإفصاح عنها حتى تنتهي من مشاورة قياداتها، ودعا” السفير إبراهيم يسري “جميع المشاركين في تظاهرات 30يونيه” ، بالتوقيع علي ” بيان القاهرة” .

على صعيد متصل رحب كلاً من الدكتور أيمن نور زعيم حزب غد الثورة والدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية ب “بيان القاهرة” وقال «نور» أعلن تأييدي لبيان القاهرة اتفاقا وتواصلا مع المبادئ السابق الإعلان عنها، وأضاف زعيم حزب غد الثورة، في تغريدة له على «تويتر» سنعمل تحت لواء الاصطفاف الوطني وتوحيد صفوف ثورة يناير.

قال نور في تصريحان “للجزيرة مباشر مصر”: «الداعون لبيان القاهرة رموز وطنية لا خلاف عليها، ولا ينتمون لأي تيار أو فصيل سياسي معين، وجميع من وقَّعوا عليه لا ينتمون لجماعة الإخوان، بل كانوا من أشد المعارضين للإخوان في فترة التي تولوا فيها حكم البلاد».

وأضاف: «البيان لن يفرق بين من شاركوا في ثورة يناير وأحداث 30 يونيه، والجميع دُعوا للمشاركة في هذا الكيان الجديد من أجل إعادة ثورة يناير إلى مسارها الحقيقي».

وفي أول ردة فعل من تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي وصف الدكتور طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية، المبادرة بالخطوة الصحيحة، وقال الزمر في تدوينه له علي الفيس بوك: ” بيان القاهرة خطوة أخري ف اتجاه بناء كيان جامع يضم قوي وحركات ثورة يناير ويسعي إلي استكمال أهدافها”

تمت القراءة 560مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE