أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “اسحب فلوسك” هاشتاج إنذار .. بعدما خربها السيسي
إعلان

“اسحب فلوسك” هاشتاج إنذار .. بعدما خربها السيسي

"اسحب فلوسك" هاشتاج إنذار .. بعدما خربها السيسي

“اسحب فلوسك” هاشتاج إنذار .. بعدما خربها السيسي

القاهرة : حسين أحمد (اللواء الدولية)
أعاد نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” وموقع مشاهدة الفيديوهات “يوتيوب”، الغريد والتحذير لعموم الشعب من خلال حملة “اسحب فلوسك”، وتحوّلت الحملة من مجرد عدم دعم الإنقلابيين في شراء الأسلحة والخرطوش الذي يقتل به الثوار في الشوارع إلى حملة لحماية أموال المصريين أنفسهم من استيلاء الإنقلاب عليها، تخوفا من انهيار سعر الجنيه وإقدام “السيسى” على مصادرة أموال المصريين بعد إفقار البلاد وأكله لها.
قبل ما تخرب
وقال محمد صاحب حساب “ننتصر أونموت”: “كل جنيه فى بنك أو مكتب بريد بعد التعويم فقد ثلث قيمته الفعلية الحق  اسحب فلوسك قبل ما تخرب أكثر.. انزل مصيرك في نزولك  ..كفايه خراب يا بلحه”.
وعلق “تيم الثورة مستمرة” قائلا: “نزولك نجاح للثورة..اسحب فلوسك”.
أما أسماء محمد علي فقالت: “انزل واسحب تفويضك علشان تعرف ترجع فلوسك ال سرقها الحرامية وخرجوها بره البلد”.
وأضافت في تغريدة أخرى “بالبلدي الفلوس تحت ايد العسكر معرضة للسرقة والنهب، أما تحت ايدينا بنمنعهم من استخدامها ضدنا وتعجل بسقوطهم قبل ما يدمروا البلد”.
وفي تغريدة ثالثة علق ” اسحب فلوسك من البنك واحفر تحت السرير زى ابراهيم الابيض..اضمن ليك من انك تحطهم في بنك”.
أما الإعلامي أحمد سمير المذيع بقناة مكملين الفضائية فكتب عبر حسابه الشخصي على “تويتر”: “في الوقت اللي بيثبت فيه السيسي ونظامه فشل في إدارة إقتصاد الدولة، وكل يوم البلد بتخسر، لازم اللي عنده فلوس فالبنك يخاف عليها..نصيحة اسحب فلوسك”.
وحذر “محمد تركى” بعبارة “اسحب فلوسك..قبل السيسى ما يسحبها”.
أما حساب “مواطن مصري بيحلم” لمحمد صلاح فرأى أن الاستيلاء سبب ولكن الخوف من “تصدرها بعد كده”.
ودعا حساب “جريده ام الدنيا” الشعب المصري في نفس الوقت إلى “عدم إرسال أموال من الخارج و سحب الأموال من البنوك”.
عصيان مدني
أما “محمود فتحي” رئيس حزب الفضيلة فدعا عبر صفحته الشخصية على “الفيس بوك” الشعب المصري إلى سحب أموالهم “ردا على تعويم الجنيه وارتفاع أسعار السلع والوقود وتفشي الفساد”.
وأضاف إن “تيار الأمة” يدعو الشعب كله إلى “الحملة”؛ لسحب الأموال من البنوك في الداخل وتحويلها إلى “ذهب” أو “عقار”، وكذلك عدم إرسال الأموال من المصريين في الخارج”، معتبرا أنه خطوة على طريق “العصيان المدني”، ومحذرا من ذلك “لأن العسكر
سيستولون على الأموال بالقوة مع الإفلاس الاقتصادي المتوقع قريبا جدا”.
وكرر “الفلوس تحت إيد العسكر معرضة للسرقة والنهب منهم، أما تحت ايدينا يبقى بنمنعهم من استخدامها ضدنا-في إشارة لأنصار الشرعية- وتعجل بسقوطهم قبل ما يدمروا البلد”.
أما صفحة “بوابة مصر 25” فقالت “مطار القاهرة الدولى يوقف التعامل بالجنية المصري..اسحب فلوسك..خزن احتياجاتك..مصر بتغرق..صفارة إنذار”.
وبطريقة الفزعين حذرت ابرار حسين قائلة: “قوم اطمن على فلوسك..(بجد و الله مش هزار)..نصيحة: “اسحب مدخراتك الدولارية من البنوك”.
حملة ممتدة
وتسبب حملة “أسحب فلوسك” ارتكاريا لدى الإنقلاب وصحفهم الداعمة، حيث انطلقت الحملة مبكرا منذ أحداث الفض، بهدف سحب المصريين أموالهم التي يتم سرقتها في مهاترات اقتصادية فاشلة، وشن الحملات الأمنية على المناهضين للإنقلاب العسكري الدموي، فضلا عن رغبتهم الأولية في إفقاد الإنقلابيين توازنهم والضغط عليهم بشتى الوسائل.
وأحيا النشطاء الحملة في يناير 2015، ومجددًا في سبتمبر 2015، وها هي تأخذ منحى قويًا مجددًا.
حملة اسحب فلوسك (يناير 2015)

تمت القراءة 35مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE