أتصل بنا
الرئيسية > أخبار مصورة > ابتزاز جديد للسعودية .. “نائب عام الانقلاب” : السيسي تعرض لمحاولة اغتيال بمكة المكرمة
إعلان

ابتزاز جديد للسعودية .. “نائب عام الانقلاب” : السيسي تعرض لمحاولة اغتيال بمكة المكرمة

ابتزاز جديد للسعودية .. "نائب عام الانقلاب" : السيسي تعرض لمحاولة اغتيال بمكة المكرمة

ابتزاز جديد للسعودية .. “نائب عام الانقلاب” : السيسي تعرض لمحاولة اغتيال بمكة المكرمة

 

القاهرة : أحمد حسن (اللواء الدولية)

اعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ما أعلنه نائب عام الانقلاب، اليوم، من تعرض عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب لمحاولتي اغتيال إحداهما في السعودية على يد تنظيم “ولاية سيناء” الذي بايع “الدولة الإسلامية”، بعدما أحال “النائب العام” 292 شخصا اليوم الأحد إلى المحاكمة العسكرية بهذه التهمة وتهم أخرى وفقا للائحة اتهام جديدة.
وقال الناشط السعودي “نبيل بن أحمد”: إن “الصحف المصرية لا تتوقف عن الكذب في حق السعودية، للعلم القوة التي كانت تحمي السيسي في الحرم، كانت أكبر من القوة التي ترافق الملك شخصيًّا”.
أما الصحفي والمذيع “عبدالعزيز مجاهد” فسخر من “الصدفة” التي جمعت بين نظرةإيران والانقلاب فقال: “إيران: السعودية غير قادرة على تأمين الحج ونطالب بتدويل رعاية الحج..السيسي: تعرضت لمحاولة اغتيال في الكعبة في 2014”.
وعلق ساخرا “السيسي راح السعودية من سنتين يعمل عمرة ولما قطعوا عنه الرز دلوقتي افتكر إن إرهابيين كانوا هيقتلوه.. وكانوا مخبيين متفجرات في برج الساعة!”.
مخطط “الاغتيال”
ووفقا للاتهامات أيضا فقد شكل المتهمون 22 خلية قامت بتنفيذ 16 عملية في سيناء والإسكندرية وغيرها، كما حاولوا تنفيذ عمليات أخرى، وسجلت القضية تحت اسم تنظيم ولاية سيناء وأحالها النائب العام إلى القضاء العسكري بعد تحقيقات استغرقت نحو عام وفقا للاعلان.
واعتبر مراقبون أن “القضية” تعد ضمن الأكبر من حيث عدد المحالين للمحاكمة بها، كما أنها تكذب نفي الحكومة المستمر من قبل عن وجود تنظيم الدولة في مصر”.
وقالت صحيفة “الشروق” المصرية إن الخلية الإرهابية التي أعلن النائب العام المصري  عن كشفها اليوم خططت لاغتيال كل من عبدالفتاح السيسي والأمير محمد بن  نايف ولي عهد السعودية، وهو ما لم يصدر عنه أي تعليق من الرياض حتى الآن.

توريط للسعودية
وزعمت الصحيفة نقلا عن التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية في قضية ولاية سيناء والتي أحالتها نيابة أمن الدولة للقضاء العسكري، عن تخطيط المتهمين لمحاولتي اغتيال للأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي، واعترف بذلك طبيب الأسنان علي إبراهيم حسن، مشيرا إلى أن أحمد بيومي الطحاوي، ومحمود جابر محمود علي، خططا لاستهداف  السيسي والأمير نايف، وأن هناك سيدة تدعى الدكتورة مرفت زوجة أحمد بيومي ستفجر نفسها، لعدم تفتيش السيدات.
وادعت “الشروق” أن المتهمين اعترفوا بالرصد والتخطيط لاغتيال السيسي، وأن “التخطيط تم بين خليتين إحداهما بالسعودية لاستهدافه خلال أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة وكان أحد العاملين ببرج الساعة أحمد عبدالعال بيومي وباسم حسين محمد حسين ومحمود جابر محمود علي عاملين بفندق سويس أوتيل ببرج الساعة بمكة المكرمة، واعترف المتهم أحمد بيومي قائد الخلية الإرهابية بالسعودية بتشغيله باقي المتهمين بناء على طلب سعيد عبدالحافظ أحمد عبدالحافظ.
وتابعت أن من رصد السيسي، المتهم باسم حسين محمد حسين، كما رصد مهبط طائرات الأسرة الحاكمة بالسعودية ببرج الساعة، وقاموا بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات شديدة المتفجرات من سوق الكعكي بمكة المكرمة، وتخزينها بالطابق 34 بالفندق، معتقدين أن السيسي سيقيم بالفندق خلال مناسك العمرة، لقيام الرئاسة بالحجز في الفندق، وتركوا المواد المتفجرة حتى استهدافه في العام المقبل.

المحاولة الثانية
أما المحاولة الثانية لاغتيال السيسي، حسب الصحيفة المنحازة للانقلاب، كانت عن طريق خلية ضباط الشرطة المفصولين “من بين الضباط الملتحين”، قام بها 6 ضباط وطبيب أسنان، وقاد الخلية الضابط محمد السيد الباكوتشي، وأفرادها محمد جمال الدين عبدالعزيز، وخيرت سامي عبدالمجيد محمود السبكي، والطبيب علي إبراهيم حسن محمد، وتولى قيادة الخلية بعد وفاة الباكوتشي عصام محمد السيد علي العناني، وإسلام وسام أحمد حسنين، وحنفي جمال محمود سليمان، وكريم محمد حمدي محمد حمزة، ضابط شرطة بالأمن المركزي.

– السيسي يؤدي مناسك العمرة 2014 في حراسة مشددة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE