الرئيسية > أهم الأنباء > إعدام فتى مقدسي برصاص الجيش الصهيوني
إعلان

إعدام فتى مقدسي برصاص الجيش الصهيوني

استشهد فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت (10|10)، في “حي المصرارة” قرب “باب العامود” وسط مدينة القدس المحتلة.
وأفادت مصادر إعلامية عبرية، بأن شابا فلسطينيا أصيب اليوم السبت (10|10)، بجراح خطرة، بعد إطلاق النار عليه من قبل أفراد الشرطة الإسرائيلية بزعم تنفيذه عملية طعن في “حي المصرارة”.
وأوضح شهود عيان لـ “قدس برس”، أن الشرطة الإسرائيلية أطلقت النار على الفتى الفلسطيني إسحق بدران (16 عاما) في منطقة “باب المصرارة” بالقرب من “باب العامود”، بزعم إقدامه على طعن مستوطنيْن يهودييْن في المكان.
وأضاف الشهود أن الاحتلال منع الاقتراب من المنفذ وحظر على طواقم “الهلال الأحمر” الفلسطيني إسعافه، حيث بقي ينزف لأكثر من نصف ساعة، وارتقى على إثر ذلك شهيدا، حسب الشهود.
وأشاروا إلى أن طواقم الإسعاف الإسرائيلية قامت بالتأكد من استشهاد الفتى ووضعه في كيس أزرق وإغلاقه، ومن ثم نقله من المكان بإحدى سيارات الإسعاف التابعة لـ “نجمة داوود الحمراء” والمخصّصة لنقل الموتى والحالات الحرجة إلى المستشفيات. 
من جانبها، زعمت شرطة الاحتلال الإسرائيلية في بيان لها، أن فلسطينيا من بلدة كفر عقب القريبة من مدينة القدس، أقادم على طعن اثنين من المستوطنين المتدينين بالقرب من “باب العامود”، حيث تم إطلاق النار عليه، ووصفت حالته بالحرجة جدا.
وأفاد شاهد عيان آخر لـ”قدس برس” بأن الشاب كان يحمل سكينا وأنه تعمّد طعن مستوطن يهودي لدى رؤيته يتجوّل في شوارع القدس، وسرعان ما وصلت قوات الاحتلال التي قامت بتصفيته وإعدامه على الفور بإطلاق النار المباشر عليه “دون تردّد”، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

تمت القراءة 111مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE