الرئيسية > أهم الأنباء > إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال شرقي قلقيلية
إعلان

إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال شرقي قلقيلية

إصابة ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال شرقي قلقيلية

قلقيلية (فلسطين) : قدس برس
أصيب، مساء اليوم الجمعة، ثلاثة شبان فلسطينيين، بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط، أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمع مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرقي مدينة قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، إن عشرات من جنود الاحتلال وآليات عسكرية دهموا البلدة وأطلقوا الرصاص الحي والمعدني بكثافة، ما أدى لوقوع ثلاث إصابات “عولجت ميدانيًا”.

وأفاد شتيوي في بيان له اليوم، بأن كفر قدوم “شهدت حرب شوارع، بسبب كثافة الرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال بشكل هستيري خلال اقتحامهم للبلدة، فيما تصدى لهم الشبان بالحجارة”.

وذكر الناشط الفلسطيني، أن شبان كفر قدوم “أفشلوا كمينًا نصبه جنود الاحتلال في أحد منازل البلدة المهجورة بغرض اعتقال النشطاء والمشاركين في المسيرة السلمية والمواجهات”.

ويُشار إلى أن بلدة كفر قدوم، تشهد بشكل أسبوعي؛ ومنذ 14 عامًا، مسيرة سلمية تنطلق بعد صلاة الجمعة، بمشاركة مئات الفلسطينيين وعدد من المتضامنين الأجانب ونشطاء “سلام إسرائيليون”، احتجاجًا على النشاطات الاستيطانية واستمرار قوات الاحتلال إغلاق الشارع الرئيسي للبلدة لصالح مستوطني “كدوميم” المقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي قلقيلية.

وفي رام الله، أفادت مصادر محلية، بأن مواجهات “محدودة” اندلعت في قرية النبي صالح شمالي غرب المدينة (شمال القدس المحتلة)، مع قوات الاحتلال.

واندلعت بعد ظهر الجمعة، مواجهات متفرقة بين الشّبان وقوّات الاحتلال بعدة مناطق وسط مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، عقب اقتحام منطقة “دوار الصحة”.

وأوضحت مصادر محلية، أنّ العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا منطقة “دوار الصحة” بشكل مفاجئ، وسط إطلاق للقنابل الغازية والصوتية، مشيرةً إلى إلقاء شّبان الحجارة والزجاجات الفارغة صوب جنود الاحتلال.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال منطقة “دوار ابن رشد” وسط مدينة الخليل، وانتشرت بشكل مكثف في محيط منطقة “الدواوير” وسط المدينة.

ويكرر الاحتلال اقتحام منطقة “الدواوير” في قلب مدينة الخليل، وسط عمليات استفزاز واعتقال للشبان الفلسطينيين، الأمر الذي يثير تساؤلات عديدة حول أهداف الاحتلال من هذه الاقتحامات، لكونها قريبة من موقع المواجهات المعتاد في منطقة باب الزاوية.

وقمعت قوّات الاحتلال بعد ظهر الجمعة اعتصامًا مطالبًا بفتح سدّة خربة “قلقس” المغلقة منذ نحو (17 عامًا) جنوب محافظة الخليل بالضّفة الغربية.

وأطلقت قوّات الاحتلال قنابلها الغازية والصوتية صوب المشاركين بالفعالية بعد أدائهم صلاة الجمعة على مقربة من الشارع المغلق.

وأغلقت قوّات الاحتلال، اليوم الجمعة، أبواب المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل أمام المصلين، وافتتحت أبوابه أمام المستوطنين للاحتفال بالأعياد اليهودية.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال منعت المصلين من الوصول إلى المسجد، عبر إغلاق الحواجز والبوابات الإلكترونية المؤدية إليه، كما منعت موظفي الأوقاف من دخوله أو رفع الأذان.

تمت القراءة 3مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE