أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “إسرائيل” تقول أنها أحبطت المزيد من هجمات “السكاكين” و مقتل 4 فلسطينيين
إعلان

“إسرائيل” تقول أنها أحبطت المزيد من هجمات “السكاكين” و مقتل 4 فلسطينيين

 القدس : (رويترز)
 قالت السلطات الإسرائيلية إن أربعة فلسطينيين قتلوا بالرصاص وتعرض خامس لإصابة خطيرة في هجمات بالسكاكين تم إحباطها يوم السبت في القدس والضفة الغربية المحتلة مع ارتفاع وتيرة التوتر بعد أكثر من أسبوعين من الاضطرابات.
وحصد العنف الذي تفجر مؤخرا في الشوارع أرواح 41 فلسطينيا وسبعة إسرائيليين وكان أحد أسبابه الرئيسية غضب الفلسطينيين مما يرونه انتهاكات يهودية متزايدة لمجمع المسجد الأقصى بالقدس الشرقية.

وتقول إسرائيل إنها تحافظ على الوقع القائم في الحرم القدسي.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

ومن بين القتلى الفلسطينيين مهاجمون تسلحوا بسكاكين ومحتجون قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية أثناء مواجهات بالحجارة. وسقط القتلى الإسرائيليون في هجمات عشوائية في الشارع أو في حافلات.

وفي أحدث الهجمات قال متحدث باسم الشرطة إن فلسطينيا طعن عنصرا من شرطة الحدود الإسرائيلية وأصابه بجراح عند معبر قلندية بالضفة الغربية. وأصيب المهاجم في البداية بالرصاص في ساقه.

وأضاف المتحدث أنه أثناء تفتيش المهاجم المصاب استل سكينا ثانيا وطعن ضابطا آخر قبل ان يتم اطلاق النار عليه مرة اخرى ليلقى حتفه.

وقالت السلطات الإسرائيلية إن مهاجمين فلسطينيين قتلا بالرصاص بعدما حاولا تنفيذ هجمات بسكاكين في القدس الشرقية والخليل. وأصيبت مجندة بشرطة الحدود الإسرائيلية بإصابات طفيفة.

وقتل فلسطيني رابع بالرصاص أيضا في الخليل لكن التقارير تضاربت حول ما حدث.

وقال الجيش الإسرائيلي إن مدنيا اسرائيليا كان يحمل سلاحا اطلق النار على فلسطيني حاول طعنه فأرداه قتيلا. وقال رجل فلسطيني لرويترز إن ابنته الطالبة بالمرحلة الثانوية رأت ما حدث وإن الأمر وقع حين هاجم مستوطنون يهود فلسطينيا أعزل.

وتركز العنف بشكل كبير في القدس والضفة الغربية المحتلة لكنه اندلع أيضا بمحاذاة الحدود بين غزة وإسرائيل. وأبطل الجيش الإسرائيلي اليوم السبت مفعول صاروخ قال إن مسلحين فلسطينيين في غزة أطلقوه خلال الليل وسقط في منطقة مكشوفة.

وانهارت العام الماضي مفاوضات سلام بسبب بناء إسرائيل مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وهي مناطق يسعى فلسطينيون لإقامة دولة عليها وبعدما أغضب الرئيس الفلسطيني محمود عباس إسرائيل بتوقيع اتفاق وحدة مع حركة حماس في غزة.

وآخر مواجهة كبرى كانت في غزة بين إسرائيل وحماس في 2014 حين دمرت مناطق واسعة في القطاع. وقتل نحو 2011 فلسطيني معظمهم مدنيون و73 إسرائيليا معظمهم جنود.

وكثفت الولايات المتحدة المساعي لاستعادة الهدوء في المنطقة. وتحدث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على الهاتف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعباس لبحث سبل إنهاء العنف.

وسيلتقي كيري ونتنياهو هذا الأسبوع في ألمانيا.

تمت القراءة 101مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE