أتصل بنا
الرئيسية > الأخبار المُثبتة > إزدواج جنسيته وتدخل زوجته في شئون عمله … أسباب مطالبة قوى سياسية بإقالة محافظ الإسكندرية
إعلان

إزدواج جنسيته وتدخل زوجته في شئون عمله … أسباب مطالبة قوى سياسية بإقالة محافظ الإسكندرية

محافظ الإسكندرية هانى المسيرى

الإسكندرية : محمد عطية (اللواء الدولية)

أقامت قوى سياسية بالإسكندرية اليوم، الأربعاء، مؤتمراً صحفياً لتوضيح أسباب مطالبتها بإقالة هاني المسيري، محافظ الإسكندرية.

وتسبب قطع التيار الكهربائي في بداية المؤتمر عن تأخره لمدة تجاوزت الساعة، قبل أن يضطر منظموه إلى عقده تحت أضواء الشموع وكشافات الموبايلات، فيما أتهم المنظمون الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بتعمد قطع الكهرباء عن المؤتمر.

شارك في المؤتمر كل من حزب الثورة المصرية، وحركات نساء من أجل مصر وحملة إقالة محافظ الإسكندرية، وعدد من المحامين والشخصيات العامة بالمدينة.

وفي بداية المؤتمر أكد أحمد عز العرب، المحامي ومقيم دعوى تطالب بإقالة المسيري تنظره محكمة القضاء الإداري، أن الدستور المصري يمنع أن يكون الموظف الحكومي يحمل أي جنسية أخرى مع المصرية، وذلك كما جاء بالمادتين،  141 ، 174.

وأشار عز العرب أن هناك حكم من المحكمة الدستورية يقطع بأن محافظ الإسكندرية يجب أن يقال-بحسب قوله-مستشهداً بالحكم الصادر ضد موظف بالخارجية عام 2001 والذي تمن أقالته من منصبه بالسلك الديبلوماسي، بسبب زواجه من فرنسية،  حيث قام هو برفع قضية لإعادته ولكن المحكمة أصدرت حكمها برفضها للدعوى وتأكيد إقالته.

وأضاف أن المحكمة بررت حكمها بأنه أذا تزوج العاملين بالسلك الديبلوماسي من أجنبية، أصبح خطر علي الأمن القومي، مضيفاً:” فما بالنا بمحافظ الإسكندرية الذي يحمل الجنسية الأمريكية.

وأكد عز العرب أن المسيري تحت يده كثيرا من الأمور والجهات التي تؤثر علي الأمن القومي، والتي من الممكن أن تستخدم ضد البلاد،وهذا التعدد في الولاءات يؤثر في القرارات التي تتخذ-بحسب قوله-.

من جانبه قال محمد توفيق، أمين عام حزب الثورة المصرية وأحد منظمي المؤتمر، أنه أيضاً من بين أسباب المطالبة بإقالة المسيري، تدخل زوجته المستمر في الشئون الداخلية للمحافظة، وعقدها عدة لقاءات للمحافظ ومسئولين ووزراء-بحسب قوله.

كما عرض توفيق عدد من المستندات التي قال أنها تؤكد تورط المسيري في تخصيص أرض بجانب مطار الإسكندرية بمنطقة النزهة لصالح القنصلية الأمريكية مما يشكل تهديداً للأمن القومي-بحسب قوله-.

من جانبه تساءل الدكتور طارق زيدان، رئيس حزب الثورة المصرية، عنن كيفية تعيين المسيري محافظاً للمدينة وهو مزدوج الجنسية، مشيراً إلى أنه في ظل أنه في حال حدوث أي خطر علي المدينة ستجلي رعايها وأولهم المسيري ، مؤكدا أنه خاطب رئيس الوزراء لتصحيح خطأ تعيين المسيري ، وعليه أن يستجيب لصوت الشعب ويعزله.

تمت القراءة 106مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE