أتصل بنا
الرئيسية > كتاب اللواء > أيها الحكام العرب هذا قطار الإخوان المسلمين .. فأين قطاركم ؟
إعلان

أيها الحكام العرب هذا قطار الإخوان المسلمين .. فأين قطاركم ؟

مايحدث الآن في الأقصى ليس عبثا ولا صدفة ،مايحدث هو استغلال لحالة الفوضى التي تعيشها الشعوب العربية ،كل يغني على ليلاه ،ولم يبق أحد لنصرة الأقصى .
هذا ما أراد الكيان الصهيوني أن يتأكد منه ،فبعد اقتحام جنوده للمسجد الأقصى في ظل صمت الحكومات العربية قرر نتنياهو ان يذهب لزيارة المسجد الأقصى ،وأيضا لم يحرك أحد ساكنا إلا _جماعة الإخوان المسلمين التي دعت العالم للنفير العام نصرة للأقصى ،في ظل ما تواجهه هذه الجماعة من اضطهاد وظلم واعتقالات بقيت هي الكيان الوحيد الذي يقف مرابطا يدافع عن الأقصى وعن فلسطين 
وهذا الموقف ليس جديدا عليهم فعلاقة الإخوان بالمسجد الأقصى علاقة عقيدة وجهاد 
لقد كادت كتائب الإخوان أن تصل إلى مراحل متقدمة جدا في حرب 1948 وعندما أدركت الحكومة العميلة المتواطئة ذلك أرادت أن تمنع تقدم الإخوان نحو الكيان الاسرائيلي وبسرعة فقام “النقراشي” بحل الجماعة وامر بسحبها من الجبهة وكذلك منع وصول الأسلحة والغذاء الى هناك 
في الوقت الذي كانت الحكومات العربية تتسابق من منهم يخون أكثر ،في الوقت الذي كانت قيادات الجيوش العربية ليس وراءها إلا الصراع ،كانت كتائب الإخوان واحدها تحارب اليهود 
وقد كتب المؤرخ الفلسطيني الكبير عارف العارف في كتابة “نكبة بيت المقدس” أن الإمام الشهيد (أبرق) أرسل برقية لمجلس الجامعة العربية يوم 9/11/1947 يقول :انه على استعداد ان يبعث كدفعة أولى عشرة ألاف مجاهد من الإخوان المسلمين لفلسطين ،وان الإخوان ألحوا على الحكومة المصرية في الذهاب لبيت المقدس إلا أنها رفضت ،لكنهم لم ييأسوا وخرجوا بمظاهرة كبيرة من الجامع الأزهر يوم 12/12/1947 قادها المرشد العام للجماعة الإمام حسن البنا بنفسه 
ثم نجحت  مجموعة منهم  بعد ذلك تحت ستار القيام “برحلة علمية” ان تجتاز الترعة إلى سيناء ومن هناك بدأوا يتسللون إلى فلسطين منذ شباط “فبراير” 1948
ومن هذا التاريخ  أصبحت قضية فلسطين والنضال الفلسطيني هو أحد أهم أهداف الجماعة
عام 1936 قام الاخوان بجمع التبرعات من أجل نصرة الشعب الفلسطيني ،في الوقت الذي يملك فيه الحكام العرب أموال لا تحصى ولا تعد _ولكنها ليست مسخرة لخدمة الشعوب _،كانت جماعة الإخوان تنظم حملة (ادفع قرشا)لفلسطين 
انتشروا في المساجد والطرقات والمحلات يهيبون بالناس لنصرة اخوانهم في فلسطين 
وقد كتب “مصطفى صادق الرافعي” مقالا في مجلة الرسالة تحت عنوان “قصة الأيدي المتوضئة” عام 1936 يثني فيها على جهاد شباب وقادة جماعة الإخوان المسلمين لنصرة الشعب الفلسطيني
قطار المساعدات …
فكرة استحدثتها جماعة الإخوان المسلمين تلخصت في قطار يمر على المحافظات فتتبرع كل محافظة بما تطيقه 
كل هذا تقوم به جماعة الإخوان وحدها في حين نسى حكام العرب أن هناك فلسطين وهناك أقصى 
واستمر النضال  ،فعندما دخلت اسرأئيل سيناء واحتلتها في 1967 عهد (عبد الناصر) أرسل الإخوان من داخل السجن رسالة إلى عبد الناصر مفادها 
انت حكمت علينا بالإعدام ،أرسلنا إلى سيناء لنحارب العدو الصهيوني فإذا قتلنا هذا ما كنت تريده وإذا إنتصرنا حررنا سيناء من العدو واستكملت حبسنا بعد ذلك 
إلا أن جمال عبد الناصر الذي كان مثله مثل باقي حكام العرب غارق في الخيانة حتى أذنيه لم يوافق وترك سيناء لليهود 
وعندما نقفز قفزة إلى عام 2012 _2013 العام اليتيم الذي حكم فيه الإخوان مصر 
كانت قدم رئيس الحكومة المصرية هشام قنديل أول قدم لرئيس حكومة مصرية تطأ أرض غزة في ظل القصف الإسرائيلي والصمت العربي المهين وياليته كان صمتا فحسب ،بل كان تضامنا واضحا مع إسرائيل ،أعلن عنه نتنياهو في مؤتمره الصحفي :ان الحكام العرب في صف الكيان الصهيوني قلبا وقالبا ، وأعلن نتنياهو انه يجد تفهمات كبيرة من الحكام في دعم اسرائيل والقضاء على حماس الإرهابية 
وكانت مساعدات حماس في هذا العام ما يجعلها تقف قوية وصلبة الآن أمام العدو الصهيوني 
إن أموال جماعة الإخوان المسلمين وأفرادها  في خدمة القضية الفلسطينية ،هذا ما تربى ويتربى عليه أجيال هذه الجماعة جيلا بعد جيل 
فعندما يكون الأطفال والشباب يتغنون بالأغاني الهابطة ،يتغنى شباب الجماعة وأطفالها ب (إنما الأقصى عقيدة وحسام وقصيدة)
أيها العالم بشقيه العربي والغربي لك أن تتخيل أن جماعة إذا تغنت وأنشدت تغنت بأنما الأقصى عقيدة مابالك عندما تجاهد في سبيل الله كيف سيكون بلاؤها ؟
أيها العالم العربي والغربي 
هذا ماقدمته وما تقدمه  جماعة الإخوان المسلمين لنصرة الأقصى فماذا قدمتم ؟
أيها الحكام العرب هذا قطار الإخوان المسلمين فأين قطاركم؟

بقلم /أمل صلاح

 

 

تمت القراءة 543مرة

عن أمل صلاح

أمل صلاح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE