أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > أوباما يطالب ترامب بالتصدي لروسيا حين تنحرف عن الأعراف الدولية
إعلان

أوباما يطالب ترامب بالتصدي لروسيا حين تنحرف عن الأعراف الدولية

أوباما يطالب ترامب بالتصدي لروسيا حين تنحرف عن الأعراف الدولية

أوباما يطالب ترامب بالتصدي لروسيا حين تنحرف عن الأعراف الدولية

 

برلين : أ ش أ

أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن أمله ألا يتخذ الرئيس المنتخب دونالد ترامب نهج “الواقعية السياسية” عند التعامل مع روسيا ، وقال إنه يأمل أن يتخذ الرئيس المنتخب نهجا بناء ، وأن يبحث عن المناطق التي يمكن التعاون خلالها مع روسيا حيث تلتقي القيم والمصالح ، على أن يكون الرئيس المنتخب على استعداد أيضا للتصدي لروسيا حين تنحرف عن الأعراف والمعايير الدولية.

وأضاف أوباما – خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل نقلته شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية – “نهجي الأساسي نحو روسيا ظل ثابتا منذ توليت المنصب” ، معتبرا أن روسيا دولة مهمة وقوة عظمى.

ومضى أوباما قائلا إنه لا يتوقع أن يتبع ترامب “برنامج عمل إدارته حرفيا” ، لكنه أعرب عن أمله ألا يركز فقط على الأهداف العملية عملا بمنهج الواقعية السياسية.

وأضاف ” أملي هو ألا يتخذ ترامب منهج الواقعية السياسية ، فلا يجب أن يفترض ترامب أنه إذا تفاوضنا فقط حول بعض الاتفاقات مع روسيا سنفعل أيا ما نجده مناسبا في وقته إذا أساءت روسيا لشعوب أو انتهكت الأعراف الدولية أو إذا عرضت دولا أصغر منها للخطر أو خلقت مشكلات طويلة الأمد في مناطق مثل سوريا”.

وتابع أن ترامب أخبره بأن (الناتو التزام لا يتغير) ، وحذر أوباما من أخذ العملية الديمقراطية كأمر مسلم به ، قائلا “عشنا في حقبة مستقرة وسلمية على نحو كبير ، حيث ارتفعت مستويات المعيشة بشكل عام ، وهناك اتجاه لافتراض أن هذه هي الحال دائما ، ولكنها ليست كذلك ، فالديمقراطية عمل شاق ، وإذا غابت نسبة 43 في المئة من الناخبين المؤهلين عن التصويت فإن الديمقراطية تتعرض للإضعاف”.

وأضاف الرئيس الأمريكي إنه لن ينصح المحتجين على فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية بالصمت ، وإن الرسالة التي يوجهها إليهم بدلا من ذلك هي : التصويت وتنظيم أنفسهم ، وأشار إلى أن أسس الديمقراطية الصحية لا تعني انشغال الناس فقط خلال الانتخابات أو عندما تطفو قضية ما فوق السطح لعدة أسابيع.

وواصل قائلا “إذا لم نكن جادين بشأن الحقائق وما هو صحيح وما هو ليس كذلك ، وبصفة خاصة في عصر التواصل الاجتماعي حيث يتلقى الكثير من الناس معلوماتهم من المقاطع الصوتية والمقتطفات عبر هواتفهم ، وإذا لم نتمكن من التفرقة بين النقاشات الجادة والدعاية ، فلدينا مشاكل ، وإذا لم يكن باستطاعتنا التوصل إلى حل وسط وأن ننخرط في عملية ديمقراطية ، وقمنا باتخاذ أحكام مطلقة ستنهار الديمقراطية”.

وأوضح أنه قال لترامب خلال اجتماعهما الأسبوع الماضي إن العمل من أجل الرئاسة يختلف كثيرا عن “توليد الحماس أو العاطفة” خلال حملة انتخابية ، مؤكدا أنه يشعر بتفاؤل حذر إزاء ترامب لأن متطلبات منصب رئيس الولايات المتحدة “تجبرك على التركيز”، بحسب وصفه.

تمت القراءة 34مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE