أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > أنباء عن ضمانات كويتية ـ أمريكية لإطلاق حوار بين قطر ودول الحصار
إعلان

أنباء عن ضمانات كويتية ـ أمريكية لإطلاق حوار بين قطر ودول الحصار

أنباء عن ضمانات كويتية ـ أمريكية لإطلاق حوار بين قطر ودول الحصار

سلم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح، مبعوثا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى الدوحة، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأربعاء رسالة خطية تضمنت آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ولم تكشف وكالة الأنباء الكويتية، ولا القطرية التي أوردت الخبر فحوى الرسالة الكويتية إلى أمير دولة قطر، التي تأتي عقب جولة قام بها مبعوثا أمير دولة الكويت في دول المنطقة في مسعى لحل الأزمة الخليجية.

في هذه الأثناء نقلت صحيفة “الرأي” الكويتية في عددها الصادر اليوم، عن مصادر ديبلوماسية خليجية حديثها عما وصفته بـ “ملامح اختراق” في الأفق، في ظل الأجواء الإيجابية المحيطة بالزيارات الخمس التي قام بها مبعوث الأمير الشيخ صباح الأحمد إلى السعودية ومصر وعُمان والإمارات والبحرين، في الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وأكدت مصادر الصحيفة أن أجواء اللقاءات كانت “إيجابية جداً”، وأن الكويت حريصة على تدوير الزوايا والبناء على المشتركات بهدف إطلاق حوار مباشر بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة ثانية، مشيرة إلى حرص الكويت على الحفاظ على البيت الخليجي ككيان موحد في مواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة.

وكشفت أنه في إطار الوساطة، أعربت الكويت عن استعدادها لتقديم ضمانات مشتركة مع الولايات المتحدة إلى الدول الأربع تكفل “عدم تكرار أي ضرر من الشقيقة قطر”، الأمر الذي لاقى ارتياحاً كبيراً لدى المسؤولين الذين التقاهم الوسيط الكويتي، لاسيما في ظل الثقة المطلقة التي تتمتع بها الكويت من قبل الأطراف كافة.

وعبّرت مصادر الصحيفة عن تفاؤل حذر إزاء قرب تحقيق اختراق جدي في الأزمة، عبر إطلاق حوار مباشر بين الأطراف، وهو ما تؤيده أيضاً الولايات المتحدة التي تحركت بدورها دعماً للوساطة الكويتية، عبر إيفاد مبعوثين إلى المنطقة.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران (يونيو) 2017، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وإغلاق منافذها الجوية والبحرية معها، فارضة بذلك حصارًا على الدوحة متهمة إياها بـ “دعم الإرهاب”، وهو ما نفته قطر جملة وتفصيلا.

وتقود الكويت منذ اندلاع الأزمة وساطة لإنهاء الأزمة الخليجية لم تفلح حتى الآن في إنهائها، على الرغم من أن الوساطة حظيت بقبول أطراف الأزمة وبإجماع دولي.

تمت القراءة 9مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية

يومية – سياسية – مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE