أتصل بنا
الرئيسية > ملفات دورية > أم الشهيد طنطاوي : قتلوا إبني غدرًا ودعواتنا لعنة على السيسي ومَن أيَّده
إعلان

أم الشهيد طنطاوي : قتلوا إبني غدرًا ودعواتنا لعنة على السيسي ومَن أيَّده

الإسماعيلية : محمد سعيد (اللواء الدولية)

طالب اليوم الإثنين أهالى الطلاب المعتقلين في قسمي ثاني وثالث بالإسماعيلية بسرعة الإفراج عن أبنائهم الأحداث وعدم التعرض لهم بالتعذيب، واستنكروا تجاهل المنظمات الحقوقية للانتهاكات التي تقوم بها ميليشيات الانقلاب والأمن الوطني داخل هذين القسمين.

وأبدت أم الشهيد محمود طنطاوي بمنطقة أبو سلطان دهشتها مما  تفعله عصابات العسكر من اعتقال وقتل مَن وصفتهم بخير الشباب على ظهر الأرض، وقالت: ابني قتلوه غدرًا برصاصة من أعلى مدرعة داخلية يوم السادس من أكتوبر الماضىي؛ لأنه خرج يقول كلمة حق في وجه سلطان جائر.

وأضافت كان ابني بارًّا بي وبإخوته، وإذا طلبته في أي وقتٍ كان يترك ما في يده ويأتيني، وكان غيورًا على دينه وعليَّ أنا وأخواته، وفي صبيحة يوم استشهاده قال لي: أنا نفسي أموت شهيد يا ماما.

وفي آخر اتصالٍ به قلتُ له: هل صليت الفجر يا محمود  قال: نعم صليته في جماعة، وأوضحت أم الشهيد أنها رغم ما تعانيه من ألم فراق ولدها، وأنها تريد أن تشبع بحضنه، إلا أنها فخورة باستشهاده وأبدت أسفها على موته بيد المصريين، وتمنت لو كان استشهاده على أعتاب المسجد الأقصى.

وأكدت أنها على يقينٍ من نصرِ الله وبأنَّ الحق سيرجع ودعوات الأمهات ستكون لعنة على السيسي ومَن فوَّضه وسيكون دم الشهيد نصرة لدين الله.

وأشارت إلى التزام ابنها بالذكر والدعاء حتى آخر لحظةٍ في حياته وطوال ساعات نزيفه بعد إصابته وأنه أرسل لها برسالةٍ مع صديقه قال له: قل لأمي تسامحني.

وأوضحت أن أسرتها الآن لا تخاف الموت حتى نجلها الأصغر عبد الرحمن يقول:

أنا عايز أموت علشان أقابل محمود.

وختمت أم الشهيد حديثها قائلةً: أقول  للسيسي ومَن فوضوه سيأتي يوم القيامة وتقابلون الله، ويحاسبكم فلو فلتم من عقاب الدنيا لن تفلتوا من عقاب الآخرة، وسيرينا ربنا فيكم يومًا في الدنيا قبل الآخرة، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

تمت القراءة 136مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE