الرئيسية > أهم الأنباء > أمين عام “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج”: هناك انتفاضة حقيقية والسلطة في حالة تراجع
إعلان

أمين عام “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج”: هناك انتفاضة حقيقية والسلطة في حالة تراجع

أمين عام “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج”: هناك انتفاضة حقيقية والسلطة في حالة تراجع

اعتبر الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق، أنّ الواقع الفلسطيني يواجه تطوراتٍ أساسية لم يشهدها التاريخ مسبقاً.

وأشار شفيق، في كلمة له اليوم الجمعة أمام الاجتماع الخامس للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إلى أنه و”على الرغم من وجود مؤامراتٍ على فلسطين خاصة مع دخول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الخط من خلال اعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال، إلاّ أنّ الساحة الفلسطينية تشهد انتفاضة بكل معنى الكلمة”.

وقال شفيق: “يهمنا في فلسطينيي الخارج، أن نشير إلى أنّ السلطة الفلسطينية في حالة تراجعٍ خاصّةً مع قرارات ترامب الأخيرة، على اعتبار أنّ السلطة راهنت على الولايات المتحدة لإيجاد حلٍّ للقضية الفلسطينية”.

وأضاف: “نحن في مؤتمر يجب أن نرى الأمور بوضوح لنرفع من همتنا، حتى نواجه الواقع الصعب بقوّة.. نحن نرى أنّنا لسنا في وضعٍ فلسطيني سيء بالعكس نحن متفائلون، فقد جاء المؤتمر في وقتٍ تشهد فيه البلاد انتفاضة شعبيةً لا مثيل لها”.

من جانبه نائب رئيس الهيئة العامة للمؤتمر ماجد الزير، أنّ “الكوكبة التي استلمت المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منذ شباط (فبراير) 2017، لا تزال تعمل وبجهدٍ لتحقيق أهداف المؤتمر، الذي يعد الأول من نوعه، لتوحيد جهود فلسطينيي الشتات”.

وأشار إلى أنّ الخطوة الثانية التي يعمل عليها المؤتمر مهمة تتعلّق بما سيرسمه من خطط للأشهر المقبلة، حيث تُوجِب على الجميع التعاون لإنجاح المؤتمر.

وتناقش أعمال الاجتماع الخامس للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، القضايا الفلسطينية المختلفة، وخطط العمل الإدارية للمؤتمر كذلك مسار عمله خلال العام الجاري.

يذكر أن “مؤتمر فلسطينيي الخارج” كان قد انطلق في شباط (فبراير) من العام الماضي من مدينة إسطنبول التركية، وهو يتخذ من العاصمة اللبنانية بيروت مقراً له.

ويسعى “المؤتمر” لـ “إطلاق حراك شعبي، لتكريس دور حقيقي وفاعل لفلسطينيي الخارج في قضيتهم، والتركيز على الثوابت الوطنية التي تحقق التوافق بين كافة الشعب الفلسطيني”.

وتتجاوز أعداد فلسطينيي الخارج ستة ملايين بحسب مصادر غير رسمية، معظمهم لاجئون في الأردن ولبنان وسوريا ودول الخليج، في حين يعيش آخرون بدول أوروبية والولايات المتحدة ودول أخرى.

تمت القراءة 3مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE