أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > “أمناء الثورة” ينعي الشهيد محمد حامد ويؤكدون مواصلة فضح جرائم وسرقات الانقلابيين لثروات مصر
إعلان

“أمناء الثورة” ينعي الشهيد محمد حامد ويؤكدون مواصلة فضح جرائم وسرقات الانقلابيين لثروات مصر

مجلس أمناء الثورة

القاهرة : محمد كامل (اللواء الدولية)

نعى مجلس أمناء الثورة الشهيد محمد حامد الذي ارتقى مساء أمس مؤكدًا أن عام 2015 سيكون ثورة حتى النصر ولا مكان للسفاح وعصابته فيه. 

وقال المجلس في بيان له: ارتقى الشهيد محمد حامد، ابن الحركة الطلابية، طالب الطب، مع الساعات الأولى لعام 2015، برصاص مليشيات الداخلية في مدينة العاشر من رمضان الباسلة، لتكون دمائه بركان غضب ومقاومة وإشارة للجميع باستمرار طريق الثورة حتى النصر وقد قالها في أخر كلماته: “مقاومتنا للباطل من ديننا”.

وأكد المجلس أن  نسائم شهر يناير هبت وهبت معها نسمات وبشائر النصر بهذه الدماء المغدور بها، يتردد معها في كل الكون نذير الله عزوجل دعمًا لكل مظلوم، قال عز وجل في الحديث القدسي: “وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأي مظلومًا فقدر أن ينصره فلم ينصره وعزتي وجلالي لأدبرن الأمر لمن لا حيلة له حتى يتعجب أصحاب الحيل”. 

وتابع البيان: ومع بداية موجة ثورية جديدة، نقول إلى ثوار مصر الأحرار إلى المرابطين فى الشوارع مند أكثر من 18 شهر على التوالي فى ثبات أسطورى سيذكره التاريخ بحرووف من نور، نقول إلى كل الحالمين بالحرية الحالمين بالعدالة الاجتماعية إلى كل الاحرار من شعب مصر: إن مصر كلها ستتكلم ثورة ستتنشق نسائم الثورة ستعيش أجواء ثورة 25 يناير استعدادًا لساحة الحسم، سنتقدم بقوة لإعلاء كلمة الحق وإزهاق الباطل متحليين بإيمان راسخ ويقين ثابت بنصر الله فالتكن موجة ثورية عاتية يليها تسونامي التحرير القادم. 

وأشار بيان المجلس  إلى أن شعار الثوار كان  فى مامضى أن قطار الثورة انطلق ولن يوقفه كائن من كان، وأنه لايضيره من ينزل من القطار فى محطاته المتتالية المتتابعة، بل الفائز هو من يلحق بقطار الثورة، لان الفائز هو من سيكون بداخل القطار عند الوصول للمحطة النهائية  داعيًا في نداء أخير شركاء الثورة: اركبوا فى القطار فإن الطريق إلى المحطة الأخيرة رغم خطورته إلا أننا استعددنا لكل الاحتمالات، وكل الخيارات أمامنا مفتوحة للوصول لمحطتنا الأخيرة بإذن الله عزوجل.

وأضاف البيان: أما الداخلية البلطجية، ومليشيات العسكر والقضاة المجرمين والإعلاميين القتلة، فنقولها لهم عالية مدوية: بيوت الأباطرة معروفة، وأيامكم القادمة سوداء قاتمة، والغضب سيطول كل المجرمين الذين قتلوا المصريين الأحرار، ومن مكث في ثكناته فهو آمن، ومن خرج لقتل المصريين مجددًا من مقره الأمني أو منبره الإعلامي فلا يلومن إلا نفسه، ومن امتنع عن إراقة دماء المصريين وانحاز لمصر والمصريين وخلع السيسي وعصابته فقد أدى واجبه الوطني والديني.

وشدد المجلس على أنه سيظل يذكر شعبنا العظيم بجرائم الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم وسيواصل فضح جرائمهم وسرقاتهم لثروات مصر لنهبهم لتاريخنا وحاضرنا مؤكدًا ” ولكن نحن من سنحدد مستقبلنا، سنظل نقاوم عودة نظام مبارك وعودة رجال مبارك والردة للوراء والله مولانا ولا مولي للمجرمين القتلة عملاء إسرائيل وامريكا”.

وخاطب الثوار قائلاً: فهل أنتم ساكتون.. هل أنتم خانعون مستسلمون ؟.. لا وألف لا بل أنتم مجاهدون مرابطون ولديننا ووطننا محافظون ومن أجل مصر مستشهدون ولنصر الله واثقون مطمئنون فهو نصر أو شهادة. 

ودعا الثوار: استعدوا يا ثوار مصر.. شاركوا في موجة 25 يناير.. جهزوا نفسكم لما بعد كسر الانقلاب.. معًا نكمل ثورتنا.. مؤكدًا أن مصر بتكمل ثورة.. ثورة ثورة حتى النصر.. ثورة فى كل شوارع مصر. 

 

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE