الرئيسية > أهم الأنباء > أكثر من 90 قتيلا وجريحا في إشتباكات سيناء .. وتواصل القتال بين الأمن والمسلحين
إعلان

أكثر من 90 قتيلا وجريحا في إشتباكات سيناء .. وتواصل القتال بين الأمن والمسلحين

قوات الجيش تقوم بمداهمات لمعاقل وصفتهم بأنهم “متشددين” برفح في شمال سيناء 20 ديسمبر 2013
القاهرة ، شمال سيناء : أحمد حسن و رفقى سلمان(اللواء الدولية)

قالت مصادر أمنية إن 60 شخصا سقطوا، يوم الأربعاء، ما بين قتيل ومصاب في صفوف قوات الأمن، إثر هجمات نفذها مسلحون على عدة أكمنة عسكرية في محافظة شمال سيناء، واشتباكات دارت على إثرها بين الجانبين.

وأضافت المصادر، في تصريح لـ “اللواء الدولية” ، أن أكثر من 30 من “العناصر الإرهابية” قتلوا، إثر اشتباكات مع قوات الأمن.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء، التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، مسئوليتها عن الهجمات، في بيان على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

ويأتي هذا الهجوم بعد يومين من مقتل نائب عام الانقلاب ، هشام بركات، في انفجار سيارة ملغومة استهدف موكبه في القاهرة.

وقال المتحدث العسكري، العقيد محمد سمير، في بيان على صفحته على فيس بوك إن نحو 70 من العناصر “الإرهابية” شنوا هجمات متزامنة على 5 أكمنة بقطاع تأمين شمال سيناء.

وأضاف في بيانين متتاليين أن نحو 39 من “العناصر الإرهابية” قتلوا كحصيلة أولية، وأن القوات استهدفت مركزين رئيسين لهم ودمرتهم بالكامل.

أف 16

أف 16

وبحسب أحدث بيان للمتحدث العسكري، فالاشباكات مستمرة حتى الآن بين الجانبين.

وقالت مصادر أمنية إن المهاجمين زرعوا قنابل بطول طريق يربط بين الشيخ زويد ومعسكر للجيش لمنع وصول إمدادات أو تعزيزات عسكرية.

وأشار مصدر أمني آخر إلى تواصل عمليات القتال على اﻷرض، وقال إن رجال الجيش الثاني الميداني ينتشرون فى مدينة الشيخ زويد ورفح لملاحقة منفذي الهجوم.

وتابع أن مقاتلات تابعة للقوات المسلحة من طراز “أف 16” تحلق في سماء الشيخ زويد والعريش لمعاونة قوات الجيش في “تتبع العناصر الإرهابية وتنفيذ ضربات مركزة على معاقلها فى شمال سيناء”.

وقالت مصادر طبية، إن سيدة قتلت وأصيب 5 آخرون إثر سقوط قذيفة هاون مجهولة المصدر في منطقة الشهاوين بالشيخ زويد، كما قتل طفل إثر إصابته بطلق ناري بمنطقة الدبابشة بالقرب من كمين “الماسورة”.

ويسود شبه جزيرة سيناء، حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ إستيلاء الجيش على مقاليد السلطة الشرعية المدنية فى انقلاب عسكرى في يوليو 2013.

وتشن القوات المسلحة بالتعاون مع الداخلية حملات أمنية موسعة في سيناء لضبط المتشددين.

ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة في سيناء، بعد أن جُددت أكثر من مرة، منذ أكتوبر الماضي إثر مقتل 33 من أفراد الجيش في هجوم أعلنت ولاية سيناء مسؤوليتها عنه أيضا.

وتعهد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في كلمة خلال جنازة النائب العام الثلاثاء بإجراء تعديلات قانونية خلال أيام تكفل سرعة إصدار وتنفيذ الأحكام في قضايا “الإرهاب” .

وقال بيان لحكومة الانقلاب اليوم الأربعاء إن مجلس الوزراء سيرفع اليوم قوانين لرئيس الجمهورية “تهدف لمواجهة ما تتعرض له مصر من إرهاب”.

تمت القراءة 91مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE