أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > أردوغان يلوح بتنظيم استفتاء شعبي حول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
إعلان

أردوغان يلوح بتنظيم استفتاء شعبي حول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أردوغان يلوح بتنظيم استفتاء شعبي حول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أردوغان يلوح بتنظيم استفتاء شعبي حول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أنقرة :  أنس قبلان (الأناضول)

لوح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإمكانية تنظيم استفتاء شعبي في تركيا، حول مفاوضات انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الإثنين، خلال اجتماع “المشروع الزراعي الوطني”، الذي عقد في مركز الأمة للثقافة والمؤتمرات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان، تعليقاً على تحذيرات أوروبية لبلاده بإمكانية وقف المفاوضات المتعلقة بالانضمام للاتحاد،: “لقد تأخرتم، أعطوا قراراكم فوراً (..) كما ترون رئيس الوزراء (بن علي يلدريم) هنا، والوزراء أيضاً، وأنا كرئيس للجمهورية أقول لنصبر لنهاية العام الحالي، وبعدها لنتوجه إلى الشعب”، في إشارة إلى إمكانية تنظيم استفتاء شعبي.

وهدد رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز، في وقت سابق، “بوقف محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي”.

وأشار أردوغان إلى أن التوجه الأمني الجديد لبلاده، ليس فيه أي تسامح أو تردد تجاه منظمة “بي كا كا”، وأي منظمة إرهابية أخرى مهما كان حجمها.

وأضاف “بل على العكس تماماً، سنقاتل المنظمة الإرهابية بكل ما نملك من قوة، وسنعاقب كل داعميهم، بالعقوبة التي يستحقونها في إطار القانون”.

وأردف الرئيس التركي “الغرب ماذا يقول، لا يمكن تطبيق عقوبة الإعدام، وأنا من هنا أوجه ندائي إلى الغرب، أيها الغرب: مصير هذا الشعب ليس بيدكم، بل بأيدينا نحن”.

وعقب محاولة الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي، طالبت مختلف الشرائح التركية باستعادة حكم الإعدام ضمن قانون العقوبات التركية، لمعاقبة المتورطين في محاولة الانقلاب.

وسبق أن ربط الرئيس أردوغان، مسألة إعادة العمل بحكم الإعدام، بإرادة الشعب التركي.

وانتقد أردوغان بشدة، تصريحات رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، قائلاً إن بلاده ستواصل “ضرب الإرهابيين وداعميهم”.

وتساءل الرئيس التركي باستنكار: منذ متى تمتلك أوروبا حق اتخاذ قرارات باسم تركيا؟!، مؤكد أن المسؤولين الأوروبيين لم يعرفوا تركيا بعد، فالشعب التركي هو من يتخذ قراره بنفسه”.

وقال أردوغان: “أنتم أوفوا بتعهداتكم أولاً، طهروا بداية مبنى البرلمان الأوروبي وما حوله من ممثلي التنظيمات الإرهابية، فإعلانكم (بي كا كا) منظمة إرهابية لا يعني انتهاء المسألة”.

وأضاف: “عليكم تطهير ممثليهم أولاً، سنراكم حينها، الآن عملاء المنظمة الإرهابية يسرحون ويمرحون في ألمانيا، وفرنسا، والسويد، وهولندا”.

تمت القراءة 37مرة

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE