أتصل بنا
الرئيسية > العالم > أردوغان : من ينتقد حرية الصحافة فليقرأ عناوين الصحف
إعلان

أردوغان : من ينتقد حرية الصحافة فليقرأ عناوين الصحف

 

أنقرة : الأناضول

قال رئيس الوزراء التركي، “رجب طيب أردوغان” إن على من يقولون إن “حرية الصحافة معدومة في تركيا” أن يقرأوا عناوين الصحف، التي انتقدت رد فعله الغاضب إزاء واقعة عدم اللباقة التي حدثت في ذكرى تأسيس المحكمة الإدارية العليا (في إشارة إلى رد فعله الغاضب إزاء إطالة رئيس اتحاد نقابة المحامين، “متين فيض أوغلو” كلمته، وإلقائه خطابًا اعتبره أردوغان سياسيًّا).

وأفاد “أردوغان”، في كلمته الأسبوعية أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان، أن “من يطلقون الأحكام جزافًا بحق حرية الصحافة في تركيا سيندهشون عندما يرون تلك العناوين، التي لا يمكن رؤيتها في أي دولة قانون أو نظام ديقراطي في العالم”، مضيفًا: “لا يمكنكم أن تشهدوا أبدًا في أي بلد تعرض الدول والحكومات لإساءة خارجة عن حدود الأدب والقانون في عناوين الصحف”.

يأتي ذلك في معرض انتقاد رئيس الحكومة التركية تقريرا صنفت فيه منظمة “فريدوم هاوس” تركيا بين الدول التي لا تتمتع بحرية الصحافة، على حد زعمها، حيث أوضح أردوغان أن المنظمة ادعت وجود 44 صحفيًا قيد الاعتقال في تركيا، مطالبًا إياها بالحصول على المعلومات من الحكومة التركية “لأن 19 من هؤلاء أخلي سبيلهم.. وواحد منهم لم يرد أسمه حتى في السجلات القضائية، وستة ما يزالون يُحاكمون، و18 صدرت بحقهم أحكام قضائية”.

وأفاد أن “إنقلابًا حدث ضد الحكومة المنتخبة في مصر، وقُتل مئات المتظاهرين الأبرياء”، متسائلًا: “هل سمعتم لهم صوتًا.. هؤلاء لم يستطيعوا تسمية الإنقلاب إنقلابًا، ولا يستطيعون حتى الآن. وأدلوا بعدة تصريحات عن أحكام إعدام الأبرياء في محاكم الإنقلاب، ليغطوا بها على المسألة”.

ومضى قائلًا إن عالمًا سياسيًّا في الثمانين أو التسعين من عمره (مساعد الأمين العام للجماعة الإسلامية عبد القادر ملا) أُعدم في بنغلاديش، فيما يستمر سيلان الدم واستخدام والأسلحة الكيماوية والبراميل المتفجرة في سوريا ويُقتل الأطفال وتُغتصب النساء وتُقتل منذ أربعة سنين، متسائلًا: “أين منظمات حقوق الإنسان تلك؟ أين منظمات حقوق المرأة والأطفال؟”.

وتطرق رئيس الوزراء التركي إلى الانتخابات الرئاسية، المزمع إجراؤها في أغسطس/ آب القادم، فقال إن “الشعب والدولة سيصلان يداً بيد إلى مستويات أعلى، من خلال رئيسٍ ورئيس وزراء منتخب من قبل الشعب، لأن الشعب يختار الأفضل في أي حال من الأحوال”، مضيفًا أن “على المعارضة أن تواصل البحث عن سقف يحميها”.

عن جريدة اللواء الدولية

جريدة اللواء الدولية
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE