أتصل بنا
الرئيسية > أهم الأنباء > أبو زهري : اتصالات مع مصر لوقف ضخ مياه البحر على الحدود
إعلان

أبو زهري : اتصالات مع مصر لوقف ضخ مياه البحر على الحدود

كشف سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ان حركته أجرت اتصالات رسمية مع مصر لوقف ضخ الجيش المصري لمياه البحر في باطن أرض مدينة رفح الحدودية جنوب قطاع غزة، معربا عن أمله الاستجابة لطلب الحركة.
وأكد أبو زهري في تصريح مكتوب له اليوم الأحد (20|9)، تلقت “قدس برس” نسخة منه رفض حركته المطلق للمشروع المصري بإقامة برك للمياه المالحة على طول حدود قطاع غزة مع مصر؛ وذلك لما يمثله من خطورة كبيرة على المياه الجوفية وتهديد لعدد كبير من المنازل على الجهة الفلسطينية.

سامي أبو زهري

سامي أبو زهري


واستنكر الناطق باسم “حماس” موقف رئيس السلطة محمود عباس، الذي أكد رسمياً بأنه هو من نصح المسئولين المصريين بهذه الخطوة، وهو “ما يعتبر دليلاً إضافياً على دور محمود عباس في حصار غزة وخنقها”. وفق قوله.
وشرعت مصر الجمعة الفائت (18|9) بضخ مياه البحر عبر أنابيب عملاقة زرعتها أسفل الأرض وذلك لهدم الأنفاق التجارية بين غزة ومصر.
وكانت عدة جهات فلسطينية مختصة حذرت من أن ضخ مياه البحر إلى باطن الأرض سيؤثر بشكل سلبي على البنية التحتية والتربية في رفح، كذلك على المخزون الجوفي من المياه في قطاع غزة ومصر.
ويشار إلى أن نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، مد عام 2009 ألواح حديدية في الباطن الأرض من أجل تدمير الأنفاق التي كان يستخدمها الفلسطينيون في إدخال المواد الغذائية والأسمنت إلى قطاع غزة للتغلب على الحصار الإسرائيلي المفروض عليه.
كما أغلق الجيش المصري مؤخرًا معظم الأنفاق على الحدود مع غزة، وأقام منطقة عازلة يعمق كيلو متر، إلا أن بعض الأنفاق الصغيرة ظلت تعمل بشكل سري.

تمت القراءة 78مرة

عن جريدة اللواء الدولية1

جريدة اللواء الدولية1
يومية - سياسية - مستقلة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعلان
إلى الأعلى
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE